الرأي

حقائق ووقائع

حقائق ووقائع

بسم الله والسلامان على رسول الله
بحسب ما تراءى لي إبان قدومي على تمبكتو العريقة مدينة أجدادي الأثرية ـ حيث ترامت بي الآقدارـ لأجد نفسي أمام هذه الصورة التي سأعكس كالمرآة لمن خلفها ما يدور في الواجهة سردا لما عاشته وتعيشه حاليا أمهات عيون شهود ـ لمّا يشهدوا إلا بما علموا…

فبادئ ذي بدء يروق لي الحديث عن البنية التحتية لهذه المدينة التاريخية من حيث قطاع الكهرباء والمياه، وتحركات السوق الذي هو بمثابة الرئة التي  يتنفس بها صبح المدينة وماشاكل التحركات التجارية مع التنويه لأهم التطورات الميدانية التي من شأنها المساس بحيوية ونشاط التجارة المتحركة والنقل العمومي، ثم المنشآت الطبية.مع التنويه إلى انعكاس مؤتمر النبيكة على الواسط العام.
ـ1 فعن كهربة المدينة :فمولدات الطاقة الكهربائية التي تستمد وقودها من طرف الصليب الأحمر الدولي لايتم تشغيلها غالبا إلا تسع ساعات في اليوم والليلة أي من الساعة الرابعة مساء إلى غاية منتصف الليل من كل أربع وعشرين ساعة وبالنسبة للمياه فهي الأقل حظا بالرغم من كونها عصب الحياة إذ لاتتوفر إلابما يكفي لسد الرمق وبشكل غير منتظم. بالإشارة إلى أن تقطع المياه هذا قد بدأ في الآونة الأخيرة ـ أي في الأيام القليلة الماضيةـ خلافا للكهرباء الذي تقطعه قد ناهز الشهرين.
ـ2 وبالنسبة لسوق المدينة  فإنه يحتضر بين الفينة والأخرى برغم حملة تنظيفية شاملة له عن بكرة أبيه من الأوساخ المتراكمة فيه على مر السنين والتي حولته كالمزبلة بفعل إهمال البلدية له لأنها لا تعري إهتمامها  إلا بالأسواق الجنوبية ذات الصبغة الزنجية بدعوى مجاورتها للمساجد الأثرية ولإحتكاكها بالبلدة القديمة التي تجلب السواح الغربيين.وقد أقام على العمال المنظفين للسوق هذا ثلة من رجال الحسبة لحاجة في نفس يعقوب….وهم من يطلق عليهم هنا اسم الشرطة الإسلامية حسب وصفهم لأنفسهم .
علاوة على شح المواد الغذائية الإستهلاكية الأساسية في هذ السوق الذي هو مكون أساسا من دكاكين العرب المسيطرين على التجارة في البلدة دون إرتفاع يذكر للأسعار مما هو خارج عن المألوف ربما يكون مرجع ذلك إلى ترفع أولئك التجار المشهود لهم بالنزاهة عن الإنتهازية ولحفاظهم على أعرافهم وتقاليدهم التي لاتسمح لهم بمثل هكذا تصرف تمسكا بأعراضهم وسمعتهم في السوق.
وقد بدأ يلوح في الأفق ضوء في نهاية النفق من ابتداء وصول مائة وتسعون طنا 190 ط من المواد الإستهلاكية الأساسية أهمها الأرز ثم الدخن وشيء من زيت قليل إلى مدينة تمبكتو على أيدي أنصار الدين جماعة إياد اك أغال وذلك ضمن قافلة مكونة من ستمائة طن 600 ط تم انطلاقها منذ ثلاثة أيام من العاصمة المالية بامكو صوب هذه الولايات الشمالية ولمدينة غاوا منها نصيب الأسد باعتبار الكثافة السكانية ولما يشهده سكانها من انتهاج سياسة الحكومة البائدة بالحرص على النمو (الديموغرافي)  علما أن مبادرة الإغاثة هذه كانت عن طريق المجلس الإسلامي الأعلى برئاسة الشيخ محمود ديكو.
إلا أن سوق مدينة تمبكتو قد شهد اليوم سابقة إرتباك لم يشهد لها مثيل حيث لاصافرات إنذار في المدينة يذكر فلم يكن إلا أن أذن مؤذن أن اخلوا السوق هيا اخلوا السوق بسرعة بسرعة اخرجوا من السوق أغلقوا الدكاكين….
إذا بالجميع يتقصى الأخبار لندرك فيما بعد أن السبب أوالدافع وراء ذلك كان تفادي سقوط ضحايا أخطاء جراء مناوشات حصلت عند البوابة الغربية للمدينة بين الجهاديين الذين يبثون سيطرت نظامهم على المدينة من جهة والحركة الإنفصالية الطوارقية للتحريرالمتربصة ـالتي دأبت على العبور إلى مصالحها عبر جسر الجهاديين المتقوقع ـ حيث قامت سيارة تابعة لهذ الأخير المدلل باختراق تلك البوابة وعدم رضوخها للوقوف لإتمام الإجرءات التي عودوا عليها في سابقة من نوععها مما اعتبرته بوابة ليرا تحديا سافرا اتسع فيه الخرق على الراقع فما كان منهم إلا أن أشهروا فيهم السلاح وتبادلوا معهم إطلاق النارمما أسفر عن وفاة شخصين مع إصابة ثلاثة من الحركة بجروح بالغة تم بعدها إذعان البقية للإستسلام وجرح جهادي حديث السن بطلقة ونقل إلى المستشفى للإستطباب .
ـ3 أما عن المنشآت الطبية  فحدث ولا حرج لاأهمية بالمرضى ولا إنسانية تلمس من الممرضين إلا بالمعرفة أو الرشوة مقابل بعض عناية صحية لإغداق الطبيب بما لا يحلم به من المال ومع ذلك لايولي رعاية صحية تذكر كلما يهمه معالجة ذويه من بني جلدته مع جمع بعض مال في طب عام وليس خاص.
أما بخصوص الإنطباع السائد عن نتيجة انعقاد مؤتمر نبكة لحواش  فالجميع هنا كما الضواحي راضون ومستبشرون عما تمخض عنه من موقف مشرف مما عبر عنه ساسة وأطر مجتمع عرب شمال مالي من تبني نهج المفاوضات في حل القضية وانتزاع الحقوق بالطرق السلمية أولا،مع اعتبار غير ذلك السبيل نذير شؤم لايخدم الصالح العام.
 
الأمين العام المساعد لتحالف المجتمع العربي المالي ـ الكرامة ـ
0022376271010/0022366271010/0022233922526
Email :azalog@gmail .com
  محمد محمود بن أحمد سالم

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة