أخباررياضة

حكم يركل لاعباً ثم يطرده في مباراة بالدوري الفرنسي

شهدت الجولة 21 من الدوري الفرنسي أمس الأحد حادثة طريفة، كان بطلها الحكم طوني شابرون؛ وحصلت الحادثة في الثواني الأخيرة من اللقاء الذي جمع نانت وضيفه وباريس سان جرمان، عندما كان الحكم و المدافع البرازيلي دييغو كارلوس، يحاولان اللحاق بهجوم مرتد سريع للضيوف، فتسبب الأخير عن غير قصد بإسقاط شابرون ارضا.

وفي رد فعل سريع، أظهرت الإعادة أن شابرون، حاول عرقلة المدافع البرازيلي، لاعتباره أن الأخير دفعه عمدا، ثم نهض ووجه له الإنذار الثاني ليكمل نانت اللقاء بعشرة لاعبين.

وأوقف الاتحاد الفرنسي لكرة القدم اليوم الإثنين الحكم طوني شابرون “حتى اشعار آخر” بسبب محاولته عرقلة المدافع البرازيلي دييغو كارلوس، وطرده من اللقاء، برفع البطاقة الصفراء الثانية بوجهه.
وكشف الاتحاد الفرنسي الإثنين أنه “سيتم استدعاء طوني شابرون الذي يعمل شرطيا في حياته اليومية، في اقرب وقت ممكن للمثول أمام اللجنة التأديبية”.
واشار الاتحاد الفرنسي الى أن الحكم ادرك بعد مراجعة ما حصل أن مدافع نانت لم يتعمد اسقاطه بل حصل الأمر عن غير قصد، مضيفا “نتيجة لذلك، أبلغ اللجنة الفنية للتحكيم بأنه أعد تقريرا تكميليا بهذا الخصوص للجنة التأديبية”.

اظهر المزيد

Ahmedou Hassene

محرر بـ"صحراء ميديا"، ومقدم نشرات أخبار بالتلفزيون الموريتاني.

مقالات ذات صلة