الساحل

حكومة مالي تؤكد أن البلاد أصبحت خالية من ايبولا

قالت وزارة الصحة في مالي إن البلد لم يعد يوجد به أي حالات إصابة بفيروس ايبولا، بعد أن شفي آخر مريض وغادر المستشفى.
 
وقال متحدث باسم وزارة الصحة الخميس في باماكو “الحالة الوحيدة الباقية قيد العلاج شفيت وغادرت المستشفى اليوم ولم يعد يوجد أي أشخاص آخرين مرضى بايبولا في مالي”.
 
ولم تعلن منظمة الصحة العالمية رسميا حتى الآن ان مالي خالية من ايبولا، وهو الإعلان الذي سبق أن جرى في نيجيريا والسنغال، بعد أن ظهرت فيهما حالات إصابة بالفيروس في وقت سابق هذا العام.
 
وتوفي ستة أشخاص بالمرض في مالي، في حين شفي اثنان آخران. ومالي هي الدولة السادسة في غرب افريقيا التي امتد إليها أسوأ تفش للفيروس القاتل.
 
وظهرت أول إصابة بالفيروس في مالي في أكتوبر لدى طفلة وصلت إلي البلاد من غينيا المجاورة. وفي وقت لاحق من ذلك الشهر توفي رجل بالمرض بعد أن وصل أيضا من غينيا. وانتقل الفيروس منه إلي أشخاص آخرين.
 
ووفقا لمنظمة الصحة العالمية فان 6533 شخصا على الأقل توفوا بالفيروس في سيراليون وليبيريا وغينيا وهي الدول التي سجل فيها اكبر عدد لحالات الإصابة بالمرض في غرب افريقيا.
 
 
 
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة