مجتمع

حماية المستهلك: غلاء أسعار القمح في موريتانيا “قد يهدد بأزمة في الخبز”

حذرت من وجود “احتكارات” في واردات المنتج، “في وقت توقع البعض تراجع أسعاره بعد التساقطات المطرية”

حذر مراقبون من تأثيرات ما وصفوه بالارتفاع الصاروخي في أسعار القمح، والذي وصل سعر الطن منه حوالي 127000أوقية بعدما كان في حدود 104000أوقية؛ بحسب ما نشر في موقع الجمعية الموريتانية لحماية المستهلك.

وأكد المراقبون أن ارتفاع أسعار القمح “قد ينذر برفع أسعار الخبز والتحايل على أوزانه التي تعاني أصلا من التطفيف ونقص الوزن”.

وأضافت الجمعية؛ التي ترصد أسعار وصلاحية المواد الغذائية، أن “غلاء أسعار القمح وتراجع معروضاته في أسواق نواكشوط، أدى إلى توقف العمل في 90% من مطاحن العاصمة”.

وحذرت الجمعية من “وجود احتكارات في واردات هذا المنتج الحيوي، في الوقت الذي كان البعض يتوقع تراجع أسعاره بعد التساقطات المطرية الأخيرة في العديد من مقاطعات الشرق والوسط الموريتاني”؛ بحسب تعبيرها.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة