أخبار

حملة تحسيسة بنواكشوط تناقش مخاطر التطرف والهجرة

أطلقت اليوم السبت طرف شبكة الجمعيات الشبابية، والمنظمة العالمية للهجرة في نواكشوط، حملة تحسيسية تناقش مخاطر الهجرة غير الشرعية، والتطرف.
وتهدف الورشة التي تستمر حتى 15 مارس المقبل، وفقا للقائمين عليها إلى إشعار الشباب بمخاطر الهجرة غير الشرعية والتطرف على مستقبله.
 
 الامنية العامة لمقاطعة الميناء حيث تنظم لحملة مريم بنت عبد الله في كلمة بالمناسبة، أكدت أن حملة التحسيس بمخاطر الهجرة غير الشرعية والتطرف تكتسي أهمية كبيرة باعتبار الشباب هو حجر الزاوية في تطور البلدان ومحرك تنميتها .
 
ونبهت مريم بنت عبد الله إلى أن للتطرف مخاطر جمة على السكينة والاستقرار والاطمئنان الأمني الذي هو الشرط الاساسي في ثبات أركان الدول باعتبار التطرف محركا للعنف، وفق تعبيرها.
 
ودعا رئيس شبكة الجمعيات الشبابية موسى أمبارك المشاركين إلى إثراء المواضيع التي سيقدمها الخبراء في هذه الورشة، مذكرا بأن هذه النخبة من الشباب لم يكن اختيارها اعتباطيا وإنما لدورها واستعدادها للمساهمة في محاربة التطرف، وظاهرة الهجرة غير الشرعية.
 
من جهتها، أبرزت ممثلة المنظمة العالمية للهجرة فى موريتانيا تومكو ساتو بالأرقام ما تم إنجازه من مكاسب بالتنسيق مع الدول وسلطاتها الامنية على مدى أكثر من نصف قرن على تأسيسها.

وسيتابع 45 شابا تم اختيارهم من مختلف مقاطعات نواكشوط عروضا طول مدة الحملة التحسيسية تتناول الانعكاسات السلبية لمخاطر الهجرة غير الشرعية والتطرف على المجتمع بصورة عامة وعلى مستقبل الشباب بشكل خاص.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة