أخبار

حملة جديدة لتنظيم وتنظيف أسواق نواكشوط الغربية

اطلقت ولاية نواكشوط الغربية، بالتعاون مع مجموعة نواكشوط الحضرية، اليوم الأربعاء، حملة لتنظيف وتنظيم الأسواق الواقعة ضمن الحيز الجغرافي للولاية .

وتهدف هذه الحملة المفتوحة، إلى إزاحة كل الحواجز والأوساخ، من الطرقات والساحات العمومية والأسواق، لتسهيل حركة المرور داخل الفضاء العمومي.

وقال وزير الداخلية الموريتاني أحمدو ولد عبد الله، خلال إطلاق الحملة، إن الدولة لن تقبل بعد اليوم بديمومة ظاهرة أنتشار الأوساخ، واستغلال الشوارع والساحات العمومية للأغراض الشخصية، خاصة إذا كانت تؤثر سلبا على الوجه الحضاري للمدينة.
وأكد الوزير، أن نجاح الحملة المذكورة يقتضي ضرورة تضافر جهود الجميع، وخاصة المواطنين والسلطات الادارية والبلدية، للقضاء بشكل نهائي على كل الممارسات الضارة، كتكديس الأوساخ على جنبات الطرق وداخل الساحات العمومية، واستخدام العربات التى تجرها الحمير والعربات اليدوية، بشكل يعكر صفو المارة ويعيق حركة السير عبر الطرقات المعبدة.
ودعا القائمين على هذه الحملة لاتخاذ كافة التدابير والاجراءات الضرورية لانجاحها ،واستمرار النتائج المتحصل عليها، والحيلولة دون عودة هذا النوع من الممارسات الضارة، والمظاهر المشينة للشوارع والساحات والأسواق داخل العاصمة.
وتقع معظم الاسواق الرئيسية التي يرتادها سكان العاصمة بشكل يومي، في ولاية نواكشوط الغربية، وسبق للسلطات الموريتانية، أن أطلقت عدة حملات سابقة لتنظيمها وتنظيفها، لكنها سرعان ما تعود لسابق عهدها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة