مجتمع

حملة مطاردة للمهاجرين الموريتانيين في اسبانيا تواكب احتفالات راس السنة الجديدة

حملة مطاردة للمهاجرين الموريتانيين في اسبانيا تواكب احتفالات راس السنة الجديدة
شنت السلطات الامنية الاسبانية حملة واسعة لطرد الباعة المتجولين من جنسيات مغاربية بينهم موريتانيون ضمن حملة واكبت انطلاق احتفالات السنة الميلادية الجديدة 2013.
 
ونقل  مراسل صحراء ميديا في مدريد عن افراد من ابناء الجالية  قولهم ان العشرات من المواطنين  الذين لا يملكون وثائق رسمية تخول لهم العمل والاقامة في اسبانيا تعرضوا لعمليات تفتيش ومطاردة في اوج احتفالات الاسبان بالعام الجديد كما منعوا من استغلال اماكن لبيع مقتنيات راس السنة في الاماكن المعهودة لها.
 
ويقيم في اسبانيا الاف الموريتانيين الذين يعملون في قطاعات الزراعة والتجارة والخدمات ويشكو الكثيرون منهم من صعوبة الحصول على الوثائق القانونية التى تخولهم الاقامة في هذ البلد .

تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق