مجتمع

حملة واسعة لتنظيف شواطئ الصيد بمدينة نواذيبو

حملة واسعة لتنظيف شواطئ الصيد بمدينة نواذيبو

انطلقت أمس الأحد بنواذيبو, حملة واسعة لتنظيف شواطئ العاصمة الاقتصادية لموريتانيا, حيث توجد موانئ تصدير السمك لأسواق أوروبا واليابان والصين وروسيا.

وتأتي هذه الحملة ضمن الإعداد لآليات وسياسات جديدة كفيلة بتنظيف الشواطئ بمدينة نواذيبو عبر سحب حطام السفن الموجود بالميناء وكذا المواد الصلبة والبلاستيكية وآلات صيد الأسماك القديمة والمتهالكة لتسهيل حركة السفن وانسيابيتها.

 

 

وفي السياق ذاته, كان المعهد الموريتاني لبحوث المحيطات والصيد للشاطىء, قد نظم الأسبوع الماضي, حملة تطوعية مماثلة تحت شعار “نحو بيئة نظيفة”, امتدت على شريط ساحلي بطول كيلومتر واحد وعرض 100 متر وبمشاركة أكثر من 200 شخص من عمال المعهد وعرفت حضورا لافتا للمجتمع المدني الفاعل في البيئة البحرية.

ومكنت هذه الحملة من رفع أكثرمن 87 طنا من مختلف النفايات السلبية والبلاستيكية, إضافة إلى معدات الصيادين القديمة والبالية.

وتقدر عدد النفايات الموجودة على طول الساحل الموريتاني بأكثر من 60 ألف طن, تصل كميتها في حال إضافة المنطقة الموريتانية الخالصة, إلى 400 ألف طن.

وتنتج موريتانيا ما يقارب مليون طن سنويا من مختلف الأسماك.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة