مجتمع

حمل السكان المسؤولية عن اتلاف نخيل وصمغ واحة لبحير بسبب الاهمال

حمل السكان المسؤولية عن اتلاف نخيل وصمغ واحة لبحير بسبب الاهمال

وزير المياه الموريتاني : مشروع بحيرة اظهر سيقضي على العطش في الحوض الشرقي نهائيا

الراجل ولد عمر ـ النعمة

اكد وزير المياه والصرف الصحي الموريتاني محمد الامين ولد ابي   ان القضاء على العطش في مدينة النعمة عاصمة الحوض الشرقي لم يعد بعيد المنال بسبب المشروع الي تنوي الحكومة انجازه في هذ المجال  والمتمثل في جلب المياه من بحيرة اظهر قرب النعمة،  لسقي الولاية الاهم شرق البلاد.

 واوضح الوزير في تصريحات  لصحراء ميديا  بمدينة النعمة على هامش زيارة تفقد يؤديها للحوض الشرقي ان البحيرة الجديدة تمر بمراحل متقدمة، مشيرا الى انه سيتم عرضها لمناقصة للبدء في أعمال نقل المياه وإنشاء الشبكة المائية،  وشدد الوزير على  ان  البدء في تشييد عدد من الآبار الارتوازية من شانه ان يحل مشكلة العطش مؤقتا كما سيساعد السكان لغاية ضخ بحيرة “أظهر” بوصفها البديل المستقبلي لحل مشكلة العطش في الولاية” على حد تعبيره.

وقال الوزير  إن المصادر المائية الحالية التي تزود المدينة بالمياه هي مصادر جوفية، ولكنها تشققيه تأتي من بحيرتي “أسدرة” و”لبحيرة” في أطراف المدينة، وهي آبار ستتعزز جراء التساقطات المطرية، التي عرفتها المدينة مؤخرا.

ونفي الوزير بشدة أن تكون عملية سحب المياه من واحة “لبحيرة” هي وحدها السبب في موت ما فيها من نخيل وأشجار الصمغ العربي، الذين شكلا عبر التاريخ أهم موردين رئيسين لغذاء وتسوق السكان الأصليين.

متهما  السكان للبحيرة باهمال البحيرة  المذكورة ما تسبب في موت ما فيها من نخيل وأشجار مختلفة، ظلت تلعب دورا جوهريا في عملية التوازن البيئي والإقتصادي للمدينة

ويقوم وزير المياه الموريتاني بتدشينات لمنشات مائية في عدد من الولايات من بينها الحوض الشرقي

وتم بناء  4 آبار جوفية بشكل مرحلي لتوفير المخزون المائي الحالي لمدينة النعمة، و  22 شبكة مائية في أرياف الولاية، إضافة إلى 55 أخرى قيد الإنجاز.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة