مجتمع

حوار مرتقب بين سنيم والعمال وتحذير من الإخلال بالأمن

حذرت السلطات الإدارية بمدينة ازويرات، شمالي موريتانيا، من أي إخلال بالأمن أو المساس به، في سياق التحركات التي يقوم بها العمال للضغط على الشركة الوطنية للصناعة والمناجم (سنيم) من أجل تلبية بعض مطالبهم.

جاء ذلك خلال اجتماع عقدته السلطات الإدارية صباح اليوم الخميس، مع الأمناء العامين للمركزيات العمالية وممثلين عن مجلس إدارة الشركة الوطنية للصناعة والمناجم (سنيم).

ودعت السلطات الإدارية الشركة المنجمية ومناديب العمال إلى “فتح حوار يفضي لنتائج مقبولة بالنسبة للطرفين”.

وخلال الاجتماع اعتبر ممثلو النقابات العمالية أنه “من غير المنطقي أن تكون أرباح شركة (سنيم) كبيرة ولا ينعكس ذلك على الامتيازات الممنوحة للعمال”، وشددوا على أنه بالنظر إلى بمستوى مساهمة شركة (سنيم) في الاقتصاد الوطني فإنه من الضروري أن تلتفت إلى عمالها.

من جهته أبدى مدير مقر الاستغلال في الإدارة المحلية لشركة (سنيم)، محمد عبد الله ولد اخطيره، استعداد الشركة لفتح حوار مساء اليوم مع مناديب العمال وأنه سيستمع لجميع مطالبهم وينقلها إلى مجلس الإدارة ويبلغهم بعد ذلك بالرد.

وانتقد ولد اخطيره الإضراب الذي أقدم عليه العمال الأيام الماضية، وقال إنه “في السنوات الماضية كانت الإدارة المحلية تبلغ مناديب العمال بنتائج مجلس الإدارة، والمناديب يبلغون مجلس الإدارة بردة فعل العمال”، مشيراً إلى أنه تفاجأ بأن ذلك لم يحدث هذا العام وإنما أبلغوا بتنظيم إضراب عن العمل.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة