اقتصاد

حوالي 20 دولة تشارك في مؤتمر اقتصادي بنواكشوط

 
يشارك ممثلون عن حوالي 20 دولة إفريقية، في أعمال الدورة الثانية للجمعية العامة لمراكز تحليل السياسات الاقتصادية، التي تحتضنها نواكشوط يومي الجمعة والسبت.
  
وجرى افتتاح الدورة بحضور سيدي ولد التاه وزير الشؤون الاقتصادية والتنمية، و القاسم ولد أحمدو مستشار الوزير الأول، والحسن ولد الزين منسق المركز الموريتاني لتحليل السياسات الاقتصادية وعدد من المهتمين بهذا المجال.
 
وتنظم الدورة من طرف المركز الموريتاني لتحليل السياسات بوزارة الشؤون الاقتصادية والتنمية بالتعاون مع هيئة تعزيز القدرات بإفريقيا.
 
وتهدف إلى مناقشة القضايا التطبيقية للسياسات الاقتصادية فيما يتعلق بأجندة التنمية وحالة تعزيز القدرات في إفريقيا، وتبادل الآراء حول القضايا الجوهرية لتصور السياسات الاقتصادية في المنطقة، إضافة إلى دراسة تقييمين في مجال تعزيز القدرات في كل من موريتانيا ومالي والمصادقة عليهما.
 
وثمن الوزير سيدي ولد التاه في كلمة بالمناسبة أهمية انعقاد هذه الدورة في موريتانيا. وأضاف أن رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز حرص لأجل ذلك، على التأكيد في أول خطاب له بعد تسلمه رئاسة الاتحاد الافريقي، على التزامه بالعمل على ترقية تنمية القدرات على مستوى القارة، لتحقيق أكبر استفادة من التطورات الاقتصادية الراهنة.
 
وقال إن هذا الالتزام يقتضي مساهمة جميع الفاعلين في القارة خاصة هيئة تعزيز القدرات بإفريقيا التي تضطلع منذ أكثر من عشرين سنة بدور رائد في هذا المجال.
 
ودعا الوزير المشاركين في الدورة إلى إدراك مدى الآمال التي تعلقها القارة على أشغالهم، مشيرا إلى أن الحكومة الموريتانية ستعمل بدورها على الاستفادة من نتائج الدورة في تفعيل جهود السلطات العمومية في هذا الصدد.
 
من جهته أكد ممثل هيئة تعزيز القدرات في افريقيا كلود سينزوكان على أهمية هذه الدورة لما تلعبه مراكز تحليل السياسات في دعم ومواكبة سياسات التنمية في العالم وفي إفريقيا على وجه الخصوص.
 
وأضاف أن الدورة تشكل فرصة لتبادل الخبرات ووجهات النظر بين ممثلي هذه المراكز الموجودة في عدة دول إفريقية.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة