مجتمع

خريجو التوثيق والأرشيف يحتفلون رغم هاجس البطالة

نظمت الدفعة الخامسة من شعبة المكتبات والتوثيق والأرشيف في كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة نواكشوط، أمس الجمعة حفل تخرج تحت عنوان “فرحة الخريج وهاجس البطالة”.

وقد تناول المتحدثون من خريجي الدفعة الستة عشر أثناء كلمات لهم في حفل التخرج أهمية التخصص الدقيق الذي تلقوا فيه تكوينهم الجامعي على مدى ثلاث سنوات، وحاجة الدولة الموريتانية الشديدة له خاصة فيما يعني التوثيق والأرشفة المرقمنة في شتى القطاعات الحيوية.

وعبّر الطلاب في ختام حفل التخرج عن أملهم في أن يلقى تخصصهم الاهتمام الكافي من الجهات الحكومية حتى تستفيد من خبراتهم في أرشفة وتوثيق وفهرسة الأعمال الخاصة بقطاعات متعددة في الدولة.

دفعة شعبة المكتبات والتوثيق والأرشيف هي الخامسة في هذا التخصص المستحدث في جامعة نواكشوط منذ عام 2008، حيث يتم تكوين الدفعات على مناهج خاصة بعضها يتعلق بنظريات الفهرسة وأنماط الأرشفة والتوثيق في العالم، والآخر مرتبط برقمنة الأرشفة بواسطة مجموعة من البرامج المعروفة دوليا في المجال.

وكانت موريتانيا قد بدأت في السنوات الأخيرة في رقمنة بعض القطاعات الحساسة من خلال الوكالة الوطنية للحالة المدنية والوثائق المؤمنة، غير أن قطاعات أخرى ما تزال مسيرة بالنمط الورقي التقليدي.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة