أخبار

خسائر انقلاب بوركينافاسو 50 مليون دولار

قال وزير المالية في بوركينافاسو إن الانقلاب العسكري الفاشل الذي شهدته البلاد الشهر الماضي كلف اقتصادها المنهك أكثر من 50 مليون دولار في صورة إيرادات مفقودة.
 
وتوقفت عجلة الاقتصاد في البلد الواقع في غرب أفريقيا لحوالي عشرة أيام مع إغلاق البنوك والشركات وعدم قدرة الموظفين على السفر للعمل بعد أن استولت وحدة من الجيش على السلطة واحتجزت زعماء الحكومة الانتقالية رهائن وعطلت انتقال البلاد إلى الديمقراطية.
 
وفشل الانقلاب الذي استمر أسبوعا وألقي القبض على قادته، لكن انتخابات كان مقررا أصلا إجراؤها هذا الأسبوع تأجلت.
 
وقال وزير المالية جان جوستاف سانون لرويترز “وزارة الاقتصاد والمالية تقدر أن إيرادات الضرائب المفقودة بلغت 11 مليار فرنك أفريقي (18.90 مليون دولار) وأن الجمارك خسرت إيرادات قيمتها 9.7 مليار فرنك أفريقي (16.17 مليون دولار).”
 
وأضاف قائلا “في المجمل بلغت خسائر خزانة الدولة 30.8 مليار فرنك أفريقي (52.93 مليون دولار).”
 
ويشهد اقتصاد بوركينافاسو التي تنتج القطن والذهب، تباطؤا بالفعل بسبب هبوط أسعار السلع الأولية وانخفاض الاستثمارات في البلاد أثناء الفترة الانتقالية.
 
وقال سانون إن الانقلاب سيقلص النمو الاقتصادي بمقدار 0.3 بالمائة هذا العام، مما يعجل النمو المتوقع عند 4-4.5 بالمائة. ويقول البنك الدولي إن النمو في بوركينافاسو بلغ 6 بالمائة في 2014.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة