رياضة

خلافات في اتحادية الكرة الموريتانية حول مصير المدرب الفرنسي

تعقد الاتحادية الموريتانية لكرة القدم، اجتماعا لمكتبها التنفيذي سيكون حاسماً في اتخاذ قرار بشأن استمرار المدرب الفرنسي باتريس نيفي، في قيادة الجهاز الفني للمنتخب الموريتاني لكرة القدم.
 
ونقل موقع “كووورة” عن مصادر خاصة في الإتحادية قولها إن الاجتماع سيخصص  لتقييم المشاركة الأخيرة في نهائيات بطولة افريقيا للاعبين المحليين في جنوب إفريقيا, والتي خرج المنتخب الموريتاني من دورها الأول بثلاث هزائم.
 
وقال الموقع إن الاجتماع سيشهد “اتخاذ عدة قرارات هامة، لتصحيح المسار”، قبل الدخول في المشاركات الخارجية المقبلة, وأبرزها تصفيات بطولة أمم إفريقيا التي ستقام في المغرب العام المقبل.
 
وأشار إلى أن المكتب التنفيذي للاتحادية، ينتظر استلام التقرير النهائي الفني للمدرب الفرنسي, والأسباب المقدمة من طرفه للهزائم الثلاث, وعلى ضوء ذلك ستكون القرارات المنتظرة.
 
وقال موقع “كووورة” إلى أن المصادر الخاصة في الاتحادية، تحدثت عن انقسام كبير بين أعضاء المكتب التنفيذي،  حول تقييم المشاركة, حيث يري اتجاه أن المسؤولية تقع علي عاتق المدرب الفرنسي الذي لم يستطع تقديم خطط مقنعة, تساعد في تحقيق نتائج إيجابية, وبالتالي لابد من إقالته, في حين يعتقد المعسكر الثاني أن  المسؤولية كانت مشتركة بين اللاعبين والمدرب, ويجب المواصلة مع المدرب الفرنسي مع إقالة الطاقم الفرنسي الكبير المرافق له, والذي لم تكن له أي عائد على المنتخب الموريتاني. 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة