مجتمع

خمسة تنظيمات سياسية شبابية داعمة للسلطة تعلن الاندماج في حزب جديد

خمسة تنظيمات سياسية شبابية داعمة للسلطة تعلن الاندماج في حزب جديد

ولد الددى: رئيس الجمهورية حثنا على التوحد في كيان سياسي جامع

أعلن حزب العصر الشبابي، قيد التأسيس، اندماجه مع أربعة مبادرات سياسية شبابية داعمة للسلطة الحاكمة في موريتانيا في إطار سياسي جامع سمته “حزب الصحوة الشبابية من اجل الأمة”، والتخلي عن كل المشاريع السياسية السابقة.

وقال منسق مشروع حزب العصر، عبد الرحمن ولد الددى، في مؤتمر صحفي مساء اليوم في نواكشوط، إن اندماجهم هو استجابة لـ”حث” رئيس الجمهورية، محمد ولد عبد العزيز،  لهم على  إنهاء “التشرذم” والخلافات والانصهار في كيان سياسي موحد و”قوي”.

مضيفا بأنهم يدعمون “التوجهات الإصلاحية” لولد عبد العزيز ويوحدون جهودهم اليوم لمواكبة تنفيذ ما تبقي من برنامجه الانتخابي، والذي من ضمنه “تجديد الطبقة السياسية”، حسب ولد الددى.

والتنظيمات التي أعلنت اندماجها هي: مشروع حزب العصر، ائتلاف الغد، مبادرة “رميد”، شباب 25 فبراير (نهج الإصلاح والتغيير) ومبادرة “مائة في المائة”.

وكان مشروع حزب العصر الشبابي قد أثار جدلا في الساحة السياسية بعد استقبال الرئيس ولد عبد العزيز لقيادات بعض المبادرات الشبابية الذين نسبوا إليه “تشجيعهم” على تشكيل حزب سياسي شبابي، وهو  ما أثار مخاوف في أوساط أحزاب الأغلبية الداعمة لولد عبد العزيز من أن يكون الحزب الجديد أكثر قربا منها للرئيس.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة