مجتمع

خمس نصائح من خبراء للوقاية من أمراض البرد

يشكل فصل الشتاء فترة قلق للعديد من الأشخاص الذين يعانون من بعض المشاكل الصحية المرتبطة بالبرد وانخفاض درجات الحرارة، وضعية ينصح الخبراء بمواجهتها بعدد من القواعد نحاول في هذا الموضوع أن نعرضها لكم.

ينصح الخبراء بالعودة إلى الركائز الرئيسية للصحة العامة من أجل البقاء بصحة جيدة خلال فصل الشتاء، وهذه القواعد هي: الراحة والنظام الغذائي الصحي وتخفيف التوتر والقلق وممارسة الرياضة، كل ذلك لتحصين الجهاز المناعي ضد الأمراض وزيادة قدرتها على محاربة العدوى.

وهنا خمس نصائح من الخبراء للقيام بذلك:
 

  • الراحة :

للبقاء أصحاء في كل أوقات السنة يجب أن يكون هناك نظام حياتي متبع للموازنة بين العمل والراحة لإعطاء الحصانة لجهازنا المناعي خصوصاً في الفترات التي تكثر فيها الفيروسات المعدية أثناء تقلبات الطقس.

يعاني الكثير من الأشخاص حسب الإحصائيات من مشاكل في النوم مما يؤدي لتعرضهم للتعب وعدم حصولهم على الراحة المطلوبة مما يقود لانخفاض قدرات الجهاز المناعي لديهم وتعرضهم للعدوى والإلتهابات.
 

  • التعرض لأشعة الشمس وبالتالي الحصول على فيتامين (د) :

هناك فوائد عديدة للتعرض لأشعة الشمس حيث أنها تحسن المزاج وتساعد على انتظام النوم وتساعد الجسم في الحصول على فيتامين د.

لذا يعتبر التعرض لأشعة الشمس من الأشياء الرئيسية لبناء نظام مناعي قوي قادر على حماية الجسم من الأمراض المزمنة، ويجب الانتباه من أن نقص فيتامين (د) يقود للإصابة بأمراض خطيرة مثل السرطانات وأمراض القلب.
 

  • تناول معززات المناعة الطبيعية :

ركائز أساسية لنظام المناعة : فيتامينات س و ي والزنك واللسيلينيوم.

الحمضيات غنية بفتيامين (س) والسبانخ وبذور عباد الشمس واللوز غنية بفتامين (ي)، ويعزز الثوم من نمو خلايا الدم البيضاء التي تحارب العدوى والسيلينيوم يحمي من السرطانات ويوجد في الأسماك والحبوب الكاملة وصفار البيض والزنك أيضاً يمكن إيجاده في الفاصوليا ولحم البقر والمحار.
 

  •  ممارسة الرياضة بشكل منتظم :

أظهرت الدراسات قدرة الرياضة على تعزيز الجهاز المناعي والاستجابة المناعية في الجسم للأمراض حيث أنه فقط مستويات منخفضة ومنتظمة من النشاط الرياضي اليومي يقوم بهذه المهمة.

ويمكن الاختيار ما بين عدة أنواع من الأنماط الرياضية كالمشي والجري وغيرها من النشاطات الصحية، لكن يجب الحذر من أن المبالغة قد تقود لأثر معاكس وتجعل الجسم عرضة للمرض لذا ينصح بإبقاء الرياضة معتدلة ومتناسقة لتحقيق أفضل النتائج.
 

  • التوازن الحياتي :

آثار الإجهاد السلبية معلومة لدى معظم الناس، جسدياً ونفسيا لذا ينصح دائماً بالتخلص من أي ضغوط أو توتر وإيجاد النظام الحياتي المتوازن لإعطاء الفرصة للجسم للتجديد والبناء للحصول على أفضل نتائج تؤثر بشكل مباشر على قوة الجسم وجهاز المناعة.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة