أخبارصحة

دراسة: تناول وجبة الإفطار يقيك من السكري

كشفت دراسة جديدة أن عدم تناول وجبة الإفطار الصباحية يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بمرض السكري بمقدار الثلث تقريبا.

وتبين أن الأفراد الذين لا يتناولون وجباتهم الصباحية، أكثر عرضة بنسبة 33% للإصابة بداء السكري من النوع 2، وفقا لتحليل بيانات زهاء 100 ألف شخص.

ويزداد الخطر بنسبة 55% لدى الأشخاص، الذين يتجنبون تناول وجبة الإفطار 4 مرات في الأسبوع على الأقل، بالمقارنة مع غيرهم ممن يتناولون الفطور صباحا.

ويعتقد الباحثون أن السبب يعود إلى الميل لتناول وجبة خفيفة في وقت لاحق من اليوم، عند عدم تناول وجبة الإفطار.

وجمع الباحثون نتائج 6 دراسات سابقة لاستكشاف تأثير النظام الغذائي على مرض السكري، لدى 96 ألف مشارك.

وقالت الدكتورة، سابرينا شليسنغر، من مركز أمراض السكري الألماني، “يُعتقد أن 30% من الناس في جميع أنحاء العالم لا يتناولون وجبة الإفطار”.

وتبين أن الأفراد الذين يعانون من زيادة الوزن، أكثر عرضة لتفويت وجبة الإفطار الصباحية، لأنهم يعتقدون بشكل خاطئ أن هذا الإجراء يقلل من السعرات الحرارية الكلية التي يتناولونها.

ووجد فريق البحث أن الأشخاص أكثر عرضة بنسبة 22% للإصابة بمرض السكري في حال تخطيهم وجبة الإفطار، بغض النظر عن وزنهم. كما أنهم قد يتناولون وجبة غداء كبيرة، وهذا يؤدي إلى ارتفاع كبير في مستوى الغلوكوز والإنسولين، وهو أمر غير جيد لعملية التمثيل الغذائي، ويزيد من خطر الإصابة بالسكري النوع 2.

وأكدت الدراسة أن وجبة الإفطار التي تحتوي على نسب عالية من الحبوب الكاملة، مع انخفاض نسب اللحوم الحمراء والسكر، تعد الأفضل بصورة عامة.

 

 

 

المصدر: ديلي ميل

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة