صحة

دراسة: تنظيف المنزل يهدد صحة الجهاز التنفسي للمرأة

حذرت دراسة حديثة من أن تنظيف المنزل يمثل خطراً يهدد صحة الجهاز التنفسي للمرأة، حيث يعادل الخطر الذي يمثله  تدخين 20  سيجارة يومياً.

وأضافت الدراسة التي نقلت نتائجها صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أن خطر استخدام المنظفات المنزلية يقتصر على النساء فقط، ولا يؤثر على الرجال إطلاقاً.

وقام الباحثون خلال الدراسة، بفحص وتقييم حالة الرئتين، لنحو 6235 رجلاً وامرأة، مع طرح عدة أسئلة عليهم حول ما إذا كانوا يقومون بتنظيف منازلهم بأنفسهم، أو كانوا يعملون كعمال نظافة، وعن عدد المرات التي يستخدمون فيها  منتجات التنظيف السائلة و البخاخات.

ووجدت الدراسة أن النساء اللاتي يقمن بتنظيف منازلهن، ولو مرة واحدة في الأسبوع، تنخفض لديهن كفاءة الرئة بشكل ملحوظ، بينما لا يؤثر التنظيف على صحة الرجال.

وأشار القائمون على الدراسة بقيادة باحثين من جامعة برغن النرويجية، إلى أن هذا الانخفاض في كفاءة الرئتين هو نفسه الذي يحدث عند تدخين 20 سيجارة يوميا، مؤكدين أن تنظيف المنزل قد يؤدي إلى أضرار كبيرة في الشعب الهوائية، إذ إنه يسبب تهيجا في الأغشية المخاطية المبطنة للشعب الهوائية، حيث يعرضهن على المدي الطويل للإصابة بالتهاب الشعب المزمن، أو الربو وغيرها من أمراض الجهاز التنفسي.

أما عن عدم تأثير مواد التنظيف على صحة الذكور، فقد أوضح الباحثون أن السبب في ذلك ربما يرجع إلى أن رئتي الرجال أكثر مقاومة للضرر الناتج عن مختلف مسببات الحساسية، بما في ذلك دخان التبغ والغبار.

اظهر المزيد

Ahmedou Hassene

محرر بـ"صحراء ميديا"، ومقدم نشرات أخبار بالتلفزيون الموريتاني.

مقالات ذات صلة