صحة

دراسة : خطورة تناول ثلاثة أكواب من الحليب يوميا

شرب الحليب عكس ما كنا نظن تماماً، فقد يكون سما قاتلا يحمل الموت باكراً لمن يبالغ بالعيار ويتناول منه 3 أكواب يومياً كمعدل، أي لتر وربع اللتر كل 48 ساعة تقريباً.
 
جاء هذا في نتائج أبحاث طبية استمرت سنوات في إحدى أهم الجامعات بالعالم بالسويد .
 
وأكدت أن “القاتل” في سم السائل الأبيض، هو “الغالكتوز” المعروف كنوع من السكر يؤدي تناوله إلى ما يسميه العلماء oxidative stress الإجهادي التأكسدي، والمسبب بالتهاب يختل معه نظام التوازن بالقدرة على إزالة السموم .
 
الباحثون وجدوا أيضا أن النساء اللاتي تناولن 3 أكواب من الحليب، أو أكثر يوميا، كن 1.93 مرة أكثر قابلية للوفاة ممن تناولن أقل من كوب واحد يوميا، أي أن خطر الموت الباكر ارتفع 15% مع كل كوب يومي من الحليب في العشرين سنة.
 
وقال ميكالسون إن الحيوانات التي خضعت للتجارب والأبحاث العلمية في المختبرات ماتت قبل غيرها حين تم حقنها بمادة “الغالكتوز” وأن التجارب شملت 61433 امرأة، أعمارهن كانت من 39 الى 74 سنة حين البدء بالأبحاث عليهن، إضافة الى 45339 رجلا، أعمارهم من 45 الى 79 سنة، وجميعهم كانوا يدونون كمية الحليب التي يتناولونها يوميا طوال 20 سنة للنساء و11 للرجال “وأثناءها توفيت 15541 منهن، فيما تعرضت 17252 لكسور وتشققات في العظام، بينها 4259 كسرا في عظام الورك” في إشارة منه إلى أن الحليب لا يساعد على تقوية العظام كما كنا نظن.
 
أما الرجال فلوحظ ظهور ما يسميه الأطباء interleukin 6 لديهم، جراء تناولهم للسائل الأبيض، مع عدم ظهوره لدى النساء.
 
و”الانترلوكن” عموما هي بروتينات مفرزة توجد في خلايا الدم البيضاء وتحفز جهاز المناعة في الجسم ليقاوم المرض والاحتقان، في حين أن “الانترلوكن 6” مقاوم أكثر للالتهاب، بحسب موقع “ويكيبيديا” المعلوماتي، أي أن ظهوره لدى الرجال يؤكد ظهور التهابات جراء تناولهم للحليب. كما أكدت الدراسة أن شرب اللبن أو أكل الجبن أو اللبنة، ليس ضارا كتناول الحليب.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة