مجتمع

دراسة: موريتانيا متأخرة عربيا من حيث مؤشر السعادة

احتلت موريتانيا مرتبة متأخرة في تصنيف الدول الأكثر سعادة في العالم، وفق تقرير صادر عن شبكة حلول التنمية المستدامة.
 
حيث جاءت موريتانيا في المرتبة 112 في ذيل ترتيب الدول العربية، متقدمة على دول الربيع العربي بالإضافة إلى السودان وفلسطين، باستثناء ليبيا التي احتلت المرتبة 78.
 
وذكر مؤشر السعادة العالمي الذي شمل 156 بلدا أن أفغانستان تأتي في أسفل القائمة من حيث مؤشر السعادة وتليها غينيا ومالي.
 
واحتلت الإمارات العربية المتحدة المرتبة الأولى عربيا في المرتبة 14 متبوعة بدول الخليج.
 
وكانت منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط أكثر منطقة شهدت تراجعاً مذهلاً حيث حلت في المركز الأخير، مقارنة ببقية المناطق.
 
وكان واضحاً أن دول الربيع العربي تأثرت كثيراً بأحداثها، حيث إن دولها شهدت إما تراجعاً أو أنها تذيلت الترتيب على غرار مصر واليمن وسورية.
 
ومؤشر السعادة العالمي هو امتداد لأكثر من ست سنوات من البحث والمقابلات مع 2 مليون في الولايات المتحدة، وهو المقياس العالمي لتصورات الأفراد عن سعادتهم وتعد أكبر دراسة حديثة من نوعها.
 
البيانات تم جمعها في العام 2013، في 135 بلداً ومنطقة، وفي أكثر من 130000 مقابلة، وتم تجميعها وإعداد تقرير شامل للتركيبة السكانية العالمية للسعادة. ويتم تنظيم مؤشر السعادة العالمي في العناصر الخمسة وهم: الغرض، الاجتماعية، المالية، المجتمع، الفيزيائية.
 
وفي الوقت الذي تصدرت فيه الدول الاسكندنافية، ولاسيما الدنمارك التي حلت في المرتبة الأولى عالميا، جاء ترتيب الدول العربية مختلطاً جداً، حيث تفرقت دول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بين رأس ووسط وذيل الترتيب.
 
وفيما يأتي ترتيب دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تنازلياً: (14 الإمارات العربية المتحدة، 23 عمان، 27 قطر، 32 الكويت، 33 السعودية، 73 الجزائر، 74 الأردن، 78 ليبيا، 79 البحرين، 97 لبنان، 99 المغرب، 104 تونس، 105 العراق، 112 موريتانيا، 113 فلسطين، 124 السودان، 130 مصر، 142 اليمن، 148 سورية).
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة