مجتمع

” دروكدال” يقول إنهم قتلوا ميشل جرمانو كرد “سريع وعادل” على “العملية الغادرة”

قال عبدالمالك دروكدال (أبو مصعب عبد الودود) زعيم تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الاسلامي انهم قتلوا الرهينة الفرنسي ميشال جيرمانو كـ”رد سريع وعادل” على مقتل عناصر من التنظيم في هجوم للجيش الموريتاني بدعم فرنسي.

وأكد دروكدال في الشريط الصوتي الذي بثته قناة الجزيرة مساء امس الأحد، إن الهجوم على معاقلهم فشل واصفا إياه بـ”العملية الغادرة”، وأن الرئيس الفرنسي نيكولا ساكوزي فتح على نفسه “بابا من الجحيم”، مشيرا إلى أن التنظيم أعدم “جرمانو” يوم السبت 24 يوليو تاريخ تسجيل الشريط.

 

 

 وأشار عبد المالك دروكدال إلى أنهم قتلوا الرهينة الفرنسي ثأرا “لاخواننا الستة الذين استشهدوا خلال العملية الجبانة لفرنسا” حسب تعبيره.

من جهته أعلن قصر “الاليزيه” اليوم الاحد ان فرنسا “ليس لديها تاكيد” حتى الان عن مقتل الرهينة الفرنسي ميشال جيرمانو بيد تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي، مؤكدا “السعي إلى تأكيد” هذه المعلومات التي اوردتها قناة الجزيرة.

وكانت وكالة الصحافة الفرنسية قد نقلت عن مصادر امنية واستخباراتية في مالي تأكيدها في وقت سابق ان القلق بلغ ذروته على مصير الرهينة الفرنسي الذي يعمل في المجال الانساني.

 

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة