ثقافة وفن

دعم أمريكي قوي لمركز جديد للانجليزية بمدرسة الأساتذة

 
أعلنت المدرسة العليا للتعليم في نواكشوط (تكوين الأساتذة) عن إنشاء مركز لغوي، يشتمل على كادر بشري مدعوم بمكتبة وتجهيزات سمعية بصرية لترقية اللغة الانجليزية، بالتعاون مع  السفارة الأمريكية في نواكشوط.
 
 وقالت المدرسة في إيجاز صحفي توصلت به صحراء ميديا اليوم الاثنين، إن افتتاح المركز يأتي في نطاق الجهود التي تبذلها المدرسة العليا للتعليم في تعزيز القدرات اللغوية، خاصة اللغة الانجليزية.
 
وأشارت المدرسة إلى أن المركز يهدف إلى تنظيم دورات لغوية ونشاطات ثقافية من خلال برنامج سنوي تستفيد منه أساتذة المدرسة و طلبتها كما يهدف  إلى تطوير برنامج تكويني  في هذا المجال لصالح الأطر الوطنية.
 
وأعربت المدرسة العليا للتعليم، عن سعادتها بانطلاق  فعاليات افتتاح المركز بحضور “ ماريون”، مسؤولة قطاع التعاون والشؤون الثقافية بالسفارة الأمريكية، وبتشريف ممثلي وزارة النفط والطاقة والمعادن، ووزارة الاقتصاد والتنمية، وجمهور الأساتذة بالمدرسة وطلبة قسم اللغة الانكليزية.
 
وقالت إن المركز حديث الإنشاء، سوف ينظم دورة لفائدة مجموعة من الأساتذة الباحثين في المدرسة، وسيشرك فيها بعض الأطر الوطنية ذات الحاجة.  ويتطلع المركز  إلى بناء شراكات مع القطاعات ذات الاهتمام باللغة الانجليزية محليا، بالإضافة مد جسور التعاون مع  الهيئات ذات الاختصاص خارجيا.
 
وفي كلمة لها خلال الافتتاح، قالت آسية بنت أباه، أستاذة الانجليزية في المدرسة، ومديرة المركز الجديد، إنه يرمى إلى مواكبة التطور الحاصل في مجال تدريس اللغة الانجليزية لغير الناطقين بها، وتقديم الدعم للأساتذة والأطر الموريتانية، في مجالي التكوين الأساسي والتكوين المستمر، وذلك “استجابة منها للخطة الوطنية لترقية الموارد البشرية وإسهاما منها في دعم هذا المشروع النبيل”.
 
وأضافت بنت أباه، ان المدرسة العليا للتعليم تسعى إلى تنظيم دورات لغوية ونشاطات ثقافية، في إطار هذه المبادرة العلمية، وإعداد برنامج سنوي لصالح أساتذتها، وطلبتها وسائر الأطر الوطنية الراغبة في ذلك.
وأن المركز الجديد، يتطلع إلى جملة من المقتنيات قد يتم التعبير عنها لاحقا بالإضافة إلى مد جسور التعاون مع الهيئات ذات الاختصاص المشترك خارجيا.
 
 
ورحبت رئيسة المركز،  بالأستاذة نيكول مورالسمن بورتلاند، أوريغون، قائلة إنها أبدت سعادتها أن تكون في المدرسة بنواكشوط، “وهي على استعداد للعمل الجاد والتعاون”.
 
وأضافت بنت أباه قائلة إن أوريغون “ترعرعت في توكسون، أريزونا، واحدة من أهم الأماكن في الولايات المتحدة الأمريكية، وحصلت على درجة البكالوريوس في جامعة أريزونا عام 2000. ثم على درجة الماجستير في جامعة جورج ميسون عام 2005. ورست اللغة الإنجليزية بصفتها لغة ثانية في كل من قيرغيزستان، والنمسا، وألمانيا، وأريزونا وأوريغون بالولايات المتحدة الأمريكية.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة