الساحل

دعوة إلى عقوبات ضد بعض الجماعات المسلحة في مالي

دعت المجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا (ايكواس) الأمم المتحدة إلى تعزيز قوات حفظ السلام المنتشرة في مالي والمعروفة باسم مينوسما.
 
كما طلبت، اجتماعها الذي اختتم اليوم السبت، في العاصمة الغانية أكرا؛ من مجلس الأمن الدولي التفكير بفرض “عقوبات محددة ضد الجماعات المسلحة أو الأفراد الذين يعيقون عملية السلام” في مالي.
 
ودعا مجلس الأمن الدولي في وقت سابق من هذا الأسبوع مالي إلى تطبيق وقف تام لاطلاق النار بين الحكومة والجماعات المتمردة المسلحة بعد اندلاع القتال مجددا في مدينة كيدال الصحراوية الشمالية.
 
وكشفت المجموعة عن خطة لزيادة التعاون مع دول وسط افريقيا في القتال ضد “الإرهاب”، مع تزايد المخاوف من اتساع نطاق هجمات جماعة بوكو حرام في المنطقة.
 
وطلبت نيجيريا مرارا الحصول على مزيد من الدعم من جاراتها في وسط افريقيا بما فيها تشاد والكاميرون والنيجر، لإنهاء التمرد الوحشي الذي تشنه الحركة الاسلامية منذ خمس سنوات.
 
وتؤكد نيجيريا أن مقاتلي بوكو حرام نجوا من المطاردة العسكرية بالفرار عبر الحدود المليئة بالثغرات مع جارتها الشمالية الشرقية، ويعتقد بعض المحللين أن عددا من قادة بوكو حرام يتمركزون في الكاميرون.
 
واتهمت الرئاسة النيجيرية الكاميرون بعدم تقديم المساعدة الكافية لهزيمة بوكو حرام.
 
وتأتي الدعوة للحصول على مزيد من التعاون في قمة دول غرب افريقيا، بعد إعلان مشترك للحرب ضد المسلحين الإسلاميين بين نيجيريا وتشاد والكاميرون والنيجر في اجتماع احتضنته باريس قبل أيام.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة