أخبار

دعوة الحكومة للتشاور مع المنتدى تثير الخلاف داخله

يشهد المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة المعارض في موريتانيا، حالة من تباين المواقف بخصوص رسالة تلقاها الرئيس الدوري للمنتدى من الحكومة تدعو للقاء تشاوري يمهد للحوار بين المعارضة والحكومة.
 
وبحسب ما أكدته مصادر معارضة فإن الوزير الأمين العام لرئاسة الجمهورية مولاي ولد محمد لقظف وجه رسالة إلى الرئيس الدوري للمنتدى أحمد سالم ولد بوحبيني، يدعو فيها للقاء تشاوري ممهد للحوار.
 
وفي سياق التحضير للرد على دعوة الحكومة الجديد، عقد القطب السياسي للمنتدى اليوم الأربعاء اجتماعاً شهد تبايناً في الآراء في الموضوع.
 
وفي هذا السياق رفضت أحزاب تكتل القوى الديمقراطية واللقاء الوطني الديمقراطي وحزب التناوب الديمقراطي (إيناد) الدخول في أي لقاء مع الحكومة قبل الحصول على رد مكتوب على الممهدات التي سبق أن تقدم بها المنتدى.
 
من جهة أخرى عبرت بقية الأحزاب عن موافقتها على الدخول في اللقاء التشاوري من أجل معرفة الجديد الذي تقدمه الحكومة من أجل الحوار ومناقشته معها.
 
ومن ضمن الأحزاب التي لم تعترض على دعوة الحكومة الجديدة للقاء تشاوري، حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل) وحزب اتحاد قوى التقدم.
 
وبحسب ما أكدته المصادر فإن الاجتماع الذي انفض زوال اليوم، لم يخرج بأي نتيجة يمكن تقديمها للحكومة كرد على الدعوة التي صدرت عنها، فيما اتفق المجتمعون على ضرورة “تعميق التشاور من أجل تقريب وجهات النظر”.
 
وكان المنتدى قد طالب الحكومة بالعودة إلى مسار الحوار المتوقف عند نقطة الممهدات، وذلك من أجل الدخول في الحوار معها، فيما قاطع اللقاء التشاوري التمهيدي الموسع من أجل الحوار الوطني الشامل الذي نظمته الحكومة شهر سبتمبر الماضي.

 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة