أخبار

دعوى قضائية: حسني مبارك توفي قبل 11 عاماً بالسرطان

قررت محكمة مصرية اليوم الخميس رفض دعوى قضائية تتحدث عن وفاة الرئيس المصري المخلوع محمد حسني مبارك عام 2004، وتطالب باستخراج جثته.
 
وقررت الدائرة الأولى بمحكمة القضاء الإداري عدم قبول دعوى تقدم بها محام يدعى حامد صديق تطالب باستخراج جثة الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك، بحجة أنه توفى في يونيو 2004، لانتفاء القرار الإداري.
 
حامد صديق تقدم بدعوى قضائية أكد فيها أن مبارك توفي في عام 2004 إثر إصابته بـسرطان المثانة والتهاب الأذن عن عمر يناهز 76 عاماً، مضيفاً أن الجهات المعنية رفضت الإعلان عن وفاته وقامت بتوفير شبيه له لإدارة شؤون البلاد، مطالباً في دعواه بتحليل الحامض النووي لمبارك ونجليه جمال وعلاء للتأكد من صحة دعواه.
 
وقال صديق في دعواه إن أجهزة الدولة المصرية تسترت على شبيه مبارك رغم أن الرئيس الأسبق توفي ورفضت الجهات المعنية استخراج شهادة الوفاة الخاصة به وصنعت بديلاً له بواسطة شبيه بمساعدة غربية.
 
المحامي كان قد طالب سابقاً خلال دفاعه في قضية قتل المتظاهرين وأمام القاضي أحمد رفعت، رئيس محكمة القرن، بنفس هذه الطلبات ورفضها القاضي وقتها كما واجهها مبارك بابتسامة ساخرة خلال وجوده في القفص على مقعد متحرك.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة