أخبارافريقيا

رئاسيات السنغال.. الأمم المتحدة تنوه بالتزام المرشحين

نوه الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لغرب إفريقيا والساحل، محمد بن شمباس، بالتزام المرشحين الخمس لرئاسيات السنغال ليوم 24 فبراير الجاري، وأنصارهم من أجل انتخابات تشاركية وسلمية.

وقال بن شمباس الذي زار أمس الأحد مكاتب الحملات الانتخابية للمرشحين الخمس، إن “انتخابات 2019 تشكل محطة كبرى لتوطيد الديمقراطية التي ظلت تتسم بالتسامح والسلام، أشجع السنغاليين على الحفاظ على روح التسامح حتى تكون السنغال هي الرابحة”.

وأكد بيان للممثل الخاص للأمم المتحدة أن هذه الجولة جرت في إطار جهود الأمم المتحدة لدعم تنظيم انتخابات تشاركية وسلمية في السنغال.

وأضاف المصدر ذاته أن بنشمباس التقى خلال هذه الجولة بمسؤولي الحملات الانتخابية للمرشحين الخمس، الرئيس الحالي المنتهية ولايته ماكي سال (تحالف بينو بوك ياكار)، والوزير الأول الأسبق، ادريسا سيك (تحالف رومي المعارض)، واوسمان سونكو (تحالف باستيف)، والنائب الحاج عيسى سال (حزب الوحدة والتجمع)، ووزير الخارجية الأسبق، ماديكي نيانغ (المنشق عن الحزب الديمقراطي السنغالي).

وأوضح أن بنشمباس تطرق مع هؤلاء المسؤولين ل”صورة التسامح والاستقرار التي تتسم بها السنغال في إفريقيا والعالم، كما نوه بالتشبث والالتزام المعبر عنه من طرف جميع مسؤولي الحملات الانتخابية للمرشحين الخمس لضمان انتخابات سلمية وذات مصداقية تكون في صالح السنغال والسنغاليين”.

وكان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لغرب إفريقيا والساحل، أكد الخميس المنصرم بدكار، قدرة السنغال على تنظيم “انتخابات ديمقراطية وذات مصداقية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة