مجتمع

رئيس “الصواب” يدعو لبذل جهد أكبر لحل الأزمة السياسية

قال عبد السلام ولد حرمة، رئيس حزب الصواب، إن الحل الوحيد والصحيح لأية أزمة سياسية هو بـ “الحوار”، مطالبا النظام الموريتاني وأغلبيته بـ “بذل جهد أكبر في البحث عن هذا الحل”، مشيراً إلى أنه “لم تصدر منهم إلى حد الآن إشارات نحوه”.

ونوه ولد حرمة خلال حفل نظمته المنظمة الشبابية لحزبه يوم أمس السبت، في مقاطعة دار النعيم بقرار المجموعة الحضرية والقوات المسلحة تعريب تعاملاتهم انسجاما مع الدستور الموريتاني الذي ينص على أن اللغة العربية هي اللغة الرسمية للبلاد؛ حسب تعبيره.

وطالب القيادي في الحزب، إبراهيم فال ولد محمد المهدي بفتح مسار جديد للعمل الشبابي “مؤمن من الناحية الفكرية” ضد المسارات “المنحرفة”؛ مؤكداً على أن الرؤية الفكرية التي تأسس عليها حزب الصواب كانت تنشد تحقيق هذا المسار وهو ما تجلى في برنامجه والأشخاص الممثلين لهيئاته المركزية؛ وفق قوله.

الحفل الذي أعلنت فيه المنظمة الشبابية للحزب عن هيئاتها القيادية، تخللته خطابات سياسية لبعض القياديين في المنظمة، كما عرض خلاله فلم قصير وثق بعض أنشطة قطاع الشباب في الحزب أثناء الوقفات المدافعة عن الهوية وتحسين ظروف الطلبة وتلك الداعمة للمقاومتين الفلسطينية والعراقية.

وقد شاركت في حفل المنظمة الشبابية للحزب مجموعات شبابية من أحزاب التحالف الشعبي التقدمي، والفضيلة، والتجمع الوطني للإصلاح والتنمية ( تواصل) وتكتل القوى الديمقراطية، بالإضافة إلى نشطاء من حركة الخامس والعشرين فبراير.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة