أخبار

رئيس « تواصل »: وحدة المعارضة كانت مخيفة للنظام

قال رئيس حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية “تواصل” المعارض في موريتانيا، محمد محمود ولد سييدي، إن وحدة المعارضة في الانتخابات المحلية والتشريعية والجهوية الأخيرة كانت “مخيفة للنظام”.

جاءت تصريحات ولد سييدي ليل الثلاثاء/الأربعاء، خلال حفل نظمته إدارة حملة “تواصل” للإحتفال بفوز لائحة التغيير الديمقراطي التي يقوده الحزب والمدعومة من أحزاب المعارضة في الانتخابات المحلية بتوجنين .

رئيس حزب “تواصل” أكد أن وحدة أحزاب المعارضة كانت مخيفة للنظام، وأنه “لم يجد أي مدخل للطعن أو التشكيك في نتائج الانتخابات في توجنين رغم التزوير”، واصفا المقاطعة بأنها “جوهرة الانتخابات”.

واستغرب رئيس حزب تواصل ذي الميول الإسلامية من الحملة التي يشنها النظام ضد الحزب، معتبرا أنها “غير مبررة، وأن النظام لم يدخر جهدا من أجل سرقة إرادة الناخبين، وتهديد المواطنين”.

وتمكنت لائحة التغيير الديمقراطي التي يتزعمها حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية “تواصل” والمدعومة من بعض أحزاب المعارضة، قد تمكنت من الفوز بالمجلس البلدي لمقاطعة توجنين بولاية نواكشوط الشمالية، بعد خوضها جولة الاعادة في مواجهة مرشح حزب الاتحاد من اجل الجمهورية الحاكم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة