مجتمع

رئيس حزب الصواب: ناقشت مع الرئيس “مسارات الحوار ومآلاته.. وما يرجى منه في الوقت القريب”

رئيس حزب الصواب: ناقشت مع الرئيس

قال إن موريتانيا تعيش الآن “مرحلة انتقال وبحث عن مسارات آمنة”

أكد عبد السلام ولد حرمه؛ رئيس حزب “الصواب”، أحد أحزاب المعارضة الموريتانية المشاركة في الحوار مع النظام؛ أن اللقاء الذي جمعه أمس بالرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز يدخل ضمن سلسلة اللقاءات التي يجريها الرئيس مع أحزاب المعارضة المشاركة في الحوار.

وقال ولد حرمه؛ في تصريح لصحراء ميديا؛ إن نقاش مع الرئيس دار حول “مسارات الحوار ومآلاته؛ وما هو مرجو منه في الوقت القريب”؛ بحسب تعبيره.

وأضاف أنه ركز في خلال اللقاء على “التعديلات الدستورية ورزمة القوانين التي تم إدراجها ضمن مؤتمر الغرفتين”؛ إضافة إلى “ضرورة تنفيذ بنود الحوار”، خاصة ما يتعلق باللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات التي ستناط بها مهمة الإشراف على المسلسل الانتخابي، وما يتطلبه من إجراءات كـ”إصلاح الحالة المدنية وتوفير المناخ السياسي والاجتماعي والأمني؛ وتحديد آجال قريبة للإعلان عن موعد الانتخابات”؛ وفق تعبيره.

وأشار رئيس حزب “الصواب”؛ إلى أن الرئيس محمد ولد عبد العزيز أكد له انه لن يألو جهدا من جانبه في “تطبيق ما اتفق عليه”؛ وطلب منا كأحزاب مشاركة “العمل على توفير هذا المناخ لخلق أرضية  مناسبة لتحقيق ما يرمي إليه الحوار”.

وأبدى ولد حرمه؛ استعداد حزبه للمساهمة الجادة وفق ما اتفق عليه في الحوار؛ باعتباره “كفيلا في حال تطبيقه بحل الأزمة السياسية، لأن عبرة الأمور بخواتمها”؛ على حد وصفه.

وردا على سؤال حول رؤيته للحالة السياسية في موريتانيا؛ قال عبد السلام إن “البلاد تعيش مرحلة انتقال وبحث عن مسارات آمنة”؛ وهو ما يتطلب تضافر جهود الجميع للبحث بجدية عن مخارج مرضية؛ وأولها “مواصلة الحوار لتجنيب البلاد المنزلقات؛ لأنه بالحوار وحده تزدهر الأمم”؛ بحسب قوله.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة