مجتمع

رئيس موريتاني سابق يتعهد بوضع كافة خبراته تحت تصرف المعارضة “لفرض رحيل النظام”

اعلي ولد محمد فال: الأيام أثبتت “فشل” النظام في تسيير البلد.. ولا يمكن التفرج على دفع موريتانيا “نحو الهاوية”

قال اعلي ولد محمد فال؛ الرئيس الموريتاني السابق، إنه يضع كافة مجهوداته وما وصفها بخبراته في كافة المجالات تحت تصرف منسقية أحزاب المعارضة “في مسعاها لفرض رحيل النظام القائم”، متعهدا ب”تقديم الغالي والنفيس من أجل ذلك”.

وأكد ولد محمد فال على هامش مسيرة المعارضة اليوم؛ في تصريح خاص لصحراء ميديا، إن الشعب الموريتاني “أعطى رسالة واضحة، بكافة أطيافه وفئاته”، مشيرا إلى أن الشعب “تناسى همومه اليومية، ووضع رحيل النظام على رأس أولوياته”.

وأوضح أن المعارضة كلما دعت للتظاهر “ازداد حجم الملبين للدعوة، في إشارة تدل على تزايد وعي الموريتانيين لمساوئ النظام”؛ بحسب تعبيره.

وطالب ولد محمد فال من كافة المواطنين أن يساهم كل منهم “من موقعه، وحسب قدرته، في فرض رحيل النظام القائم”، مضيفا أن الرئيس “لم يعد يملك أيا من مقومات البقاء”.

وقال الرئيس السابق؛ الذي سلم السلطة لأول نظام مدني تعددي في تاريخ البلاد، إن الشعب لديه الخيار السلمي “الذي أثبت تشبثه به في كافة مسيراته”، مؤكدا أن أغلى ما يملكه المواطنون هو نساؤهم وأبناؤهم “الذين يدفعون بهم في كل التظاهرات المطالبة برحيل النظام”.

وأكد ولد محمد فال أنه لا بديل عن الرحيل “فالأيام أثبتت فشل النظام في تسيير البلد، ولا يمكن التفرج على دفع موريتانيا نحو الهاوية”؛ على حد وصفه.

يشار إلى أن اعلي ولد محمد فال بحضر اليوم ثالث مسيرة تنظمها منسقية أحزاب المعارضة، وكان آخرها الأربعاء الماضي.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة