الساحل

رئيس نيجيريا غاضب لتصنيفه من أغنى القادة الأفارقة

هدد الرئيس النيجيري غودلاك جوناثان برفع دعوى قضائية على موقع انترنت قال انه يحتل الموقع السادس في لائحة أغنى قادة الدول الأفارقة وان ثروته تبلغ 100 مليون دولار أمريكي.
 
ولا تقدم اللائحة التي نشرها موقع ريتشست لايف ستايل.كوم على الانترنت، ا دليل عن قيمة الثروات التي تقول إن ثمانية من رؤساء القارة يملكونها.
 
وأوضحت الرئاسة النيجيرية في بيان أمس ان “الرئيس جوناثان لم يكن أبدا رجل أعمال أو متعهدا”، وبالتالي فان ورود اسمه في هذه اللائحة التي نشرها عدد كبير من الصحف النيجيرية “لا أساس له من الصحة والهدف من ذلك هو التشهير بالرئيس”.
 
والتأكيد الذي أورده الموقع بأن الرئيس جوناثان بات يملك حوالى 100 مليون دولار يعني أن “الرئيس قد كسب ثروة من جراء الفساد منذ تسلم مهام منصبه (في 2010) وهذا ما لم يحصل بالتأكيد”، كما قال البيان.
 
وطالبت الرئاسة “بنفي واعتذار صريحين من موقع الانترنت ومن جميع الذين أعادوا نشر هذه الموضوع المقيتة”، وهددت بنقل هذه القضية “إلى محاكم في نيجيريا وفي الخارج”.
 
ولم يصدر أي نفي أو اعتذار حتى الآن عن موقع الانترنت المذكور، لكنه سحب اسم جوناثان من لائحة أغنى الرؤساء الأفارقة.
 
وقالت وكالة فرانس برس إنها لم تتمكن من الاتصال بالمسؤولين عن الموقع، لا عبر البريد الالكتروني ولا عبر الهاتف، لمعرفة المعلومات التي استندت إليها اللائحة الأصلية ولماذا سحب منها اسم الرئيس النيجيري.
 
ويبين رد الفعل الحازم والسريع للرئاسة على نشر اللائحة على موقع غير معروف، مدى حساسية موضوع الفساد في نيجيريا التي تتصدر إنتاج النفط في إفريقيا.
 
ولدى وصوله إلى الحكم، وعد جوناثان بالتصدي للفساد في بلد تتعرض فيه الموارد النفطية الهائلة للنهب من قبل المسؤولين منذ سنوات. ويقول عدد كبير من الخبراء إن الوضع أصبح أسوأ من أي وقت آخر.
 
ومن المقرر أن يعلن جوناثان في الأسابيع المقبلة ترشيحه للانتخابات الرئاسية في فبراير المقبل، وسيتمحور النقاش الذي يسبق الانتخابات حول الفساد.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة