مجتمع

رابطة الصحفيين الموريتانيين تدين بقاء الصحفي حنفي ولد دهاه في السجن رغم انتهاء محكوميته

أعلنت رابطة الصحفيين الموريتانيين انها تسجل بقلق بالغ بقاء الزميل حنفي ولد دهاه مدير موقع تقدمي رهن الحبس التحكمى، بينما كان يفترض أن يطلق سراحه الخميس الماضي بعد سجنه ستة أشهر كاملة.

 

وقالت الرابطة في بيان وقعه رئيسها عبد الرحمن ولد الزوين “انها اذ تعرب بالغ أسفها لاعتقال أي صحفي مهما كانت خلفيته أو توجهه، لتؤكد على أن الأسوأ هو أن يبقى الصحفي قيد الاعتقال التعسفي، بعد انتهاء محكوميته”.

وطالبت الرابطة بالإفراج الفوري عن معتقل الرأي، ورفع اليد كليا عن أصحاب الأقلام الحرة سبيلا لمزيد من الانفتاح الديمقراطي.

كما طالبت كل القوى الحية في البلاد للتحرك ضد أي خرق للحريات وفي مقدمتها حرية الرأي والتعبير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق