أخبار

رابطة الصحفيين تدعو للتراجع عن تعليق برنامج “صحراء توك”

وصفت رابطة الصحفيين الموريتاني تعليق بث برنامج “صحراء توك” من طرف السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية (هابا) بـ”الخطوة المفاجئة”، ودعت إلى التراجع عنه بشكل فوري.

وقالت الرابطة في بيان وزعته اليوم الجمعة، إنه “في خطوة مفاجئة للرأي العام الوطني، عمدت السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية يوم أمس إلى تعليق بث البرنامج الشهير (صحراء توك) الذي يُبث عبر أثير صحراء ميديا”.

وأوضحت الرابطة في بيانها أن السلطة بررت القرار “بتصريحات لمقدم البرنامج الزميل الزايد ولد محمد، مبتورة من السياق الذي قيلت فيه تماما من جهة، ولا تخرج عن المألوف مما تبثه مؤسسات الإعلام السمعي البصري في موريتانيا من جهة ثانية”.

وقالت الرابطة إنها “تتمنى أن لا تكون تبريرات السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية، كيلا بمكيالين، ووقائعَ حقٍ أُريدَ بها باطلٌ، غايتها في النهاية إسكاتُ منبر يوصلُ منه المواطنُ همومه ومشاكله إلى من يهمه الأمر”، وفق نص البيان.

وخلصت الرابطة إلى أنها “تعتبر مؤسسة صحراء ميديا نموذجاَ للمهنية والموضوعية، وبشهادة مهنيي الحقل الإعلامي، بل وفرقاء الساحة السياسية”، وبناء على ذلك قالت الرابطة إنها “تدعو السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية إلى تطبيق القانون على الجميع”.

كما دعت الصحافة إلى “هبة واسعة للوقوف في وجه كل من تُسول له نفسه العودة بحرية الرأي والتعبير إلى عهود الظلام، وحقبة المادة 11 سيئة الصيت”، على حد تعبير رابطة الصحفيين الموريتانيين.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة