أخبار

زعيم معارضة موريتانيا يطالب بضمانات قبل الحوار

قال زعيم مؤسسة المعارضة الديمقراطية الحسن ولد محمد إن النظام القائم في موريتانيا مطالب بتقديم ضمانات حقيقية قادرة على إقناع جميع الأطراف بجديته في الحوار وتطبيق نتائجه.

وأوضح ولد محمد في ندوة سياسية نظمتها مؤسسة المعارضة مساء أمس الثلاثاء، أن موريتانيا “تعيش منذ فترة ليست بالقصيرة أزمة سياسية مستفحلة بفعل السياسات الأحادية للنظام”، مشيراً إلى أن هذه الأزمة “عمقت الشرخ بين الفرقاء السياسيين وخلقت مناخاً من عدم الثقة بين فاعلي المشهد السياسي”.

وعبر زعيم المعارضة عن مخاوفه من تداعيات الأزمة السياسية في البلاد والتي قال إنها “آخذة في التصاعد للأسف ما لم يقدم النظام مبادرات جادة وذات مصداقية قادرة على نيل ثقة كافة القوى الحية في المجتمع بمختلف توجهاتها السياسية والفكرية”.

وأضاف ولد محمد أن النظام “بما أنه هو الممسك بزمام الأمور فهو مطالب بتقديم مثل هذه المبادرات كما أن تجارب اتفاقات سابقة تجعله مطالب بتقديم ضمانات حقيقية تقنع كافة الأطراف في صدق نيته وأمانته في تجسيد ما تم التوصل إليه من نتائج”، وفق تعبيره.

وقال ولد محمد إن مؤسسة المعارضة “تحمل السلطة المسؤولية التامة عن ما يعانيه الوطن والمواطن من أزمات على مختلف الصعد، ليس آخرها الأزمة الصحية الناجمة عن تفشي حمى الضنك أو الوادي المتصدع”.

وأضاف ولد محمد منتقداً النظام أن “محصلة سياساته الأحادية للنظام وتخبطه العشوائي وسوء تسييره أنهكت كاهل المواطن وأعاقت فرص التنمية الاقتصادية ولعل التقارير الدولية والإعلامية الأخيرة تكشف حجم ما نحن فيه من فساد ومحسوبية وفقر تقريري الفاو وجريدة لموند”، على حد تعبيره.

وخلص زعيم المعارضة في كلمته إلى توجيه الخطاب للمعارضة بالقول: “إننا في المعارضة مطالبون اليوم بشكل أكثر إلحاحاً من أي وقت سابق بتجاوز خلافاتنا وإنكار مصالحنا وذواتنا عسى أن نتفق على مسار عمل واضح يفتح أمام الشعب الموريتاني أفق تغيير وديمقراطية وتناوب وعدل وحرية ونماء”.

وعبر عن استعداد مؤسسة المعارضة “للقيام بأي جهد يسعى لتحقيق إجماع داخل المعارضة بمختلف أطيافها حول القضايا الوطنية الكبرى”، وفق تعبيره.

وأوضح ولد محمد أن الهدف من الندوة التي جاءت تحت عنوان: “الحوار.. ضرورات التوافق ومخاطر المسار الأحادي”، هو المساهمة في ترسيخ ثقافة الحوار البناء ونشر قيم الديمقراطية في المجتمع ننظم هذه الندوة.

وتولى إنعاش الندوة كوكبة من الباحثين المهتمين بالشأن السياس، في مقدمتهم الدكتور الحسين ولد امدو والدكتور ديدي ولد السالك.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة