مجتمع

زيادات في أسعار المحروقات والحكومة تعلن عن محطة جديدة لتزويد العاصمة بالطاقة

زيادات في أسعار المحروقات والحكومة تعلن عن محطة جديدة لتزويد العاصمة بالطاقة
دون سابق إعلان، سجلت أسعار المحروقات في موريتانيا اليوم الجمعة أكثر من ست أواق على سعر اللتر، فيما أعتبره مراقبون لسوق المحروقات “ثالث زيادة غير معلنة منذ بداية العام الجاري”وقد استغرب بعض زبناء محطات البنزين في نواكشوط تطبيق هذه الزيادة في عطلة نهاية الأسبوع على غير العادة.

من جهة ثانية أعلن الوزير الأول الموريتاني مولاي ولد محمد لغظف أن الحكومة ستبدأ في يوليو المقبل في تنفيذ مشروع بناء محطة للطاقة الحرارية من شأنها أن تساهم في تزويد نواكشوط العاصمة باحتياجاتها من الطاقة الكهربائية.

وقال الوزير الأول في مؤتمر صحفي عقده أمس الخميس أن الحكومة وقعت اتفاقية مع إحدى الشركات البريطانية من أجل إنشاء محطة لتوليد الطاقة الكهربائية في نواكشوط بطاقة إنتاج تصل إلى 36 ميغاوات, مشيرا إلى أن التكلفة الإجمالية لهذا المشروع الحيوي تقدر ب42 مليون دولار.

وأكد ولد محمد لغظف أن المحطة الجديدة التي سيتم إحداثها ستسد احتياجات العاصمة من الطاقة الكهربائية لمدة ثلاث سنوات وهي المدة التي تم تحديدها من طرف إحدى الشركات الماليزية من أجل إنجاز محطة لتوليد الطاقة الكهربائية المنتجة من الغاز والتي ستحل نهائيا مشكلة الطاقة الكهربائية.

يشار إلى أن العاصمة الموريتانية التي تعاني من حين لآخر من مشاكل النقص في إنتاج الطاقة الكهربائية، وقد عرفت الصيف الماضي انقطاعات متكررة للكهرباء أدت لخسائر مادية كبيرة، سيما لدى الشركات الصناعية.

وتتزامن الزيادة الجديدة في سعر المحروقات مع ما تصفه قوى المعارضة بـ “تفاقم الأزمة الاجتماعية” وتحضير المركزيات العمالية الكبري لإضراب شامل لعمال الوظيفة العمومية أيام 15، 16 و17 من شهر مارس الجاري.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة