أخبار

زيمبابوي: الحزب الحاكم يستعد لعزل موغابي وزوجته

يستعد حزب الاتحاد الوطني الأفريقي الزيمبابوي/الجبهة الوطنية الحاكم في زيمبابوي اليوم الأحد لعزل الرئيس روبرت موجابي وهو الزعيم الوحيد الذي عرفته الدولة الواقعة في جنوب أفريقيا منذ استقلالها قبل 37 عاما.
 
ومن المتوقع أن ينعقد الاجتماع الاستثنائي للجنة المركزية للحزب اليوم لبحث عزل الرئيس البالغ من العمر 93 عاما بعد أربعة أيام من سيطرة الجيش على السلطة قائلا إنه يستهدف “المجرمين” المحيطين بالرئيس.
 
وقال التلفزيون الرسمي نقلا عن قس كاثوليكي يتوسط في المفاوضات مع الرئيس إن موجابي سيجتمع بقادة الجيش اليوم الأحد.
 
ويوم السبت تدفق مئات الآلاف على شوارع العاصمة هاراري وهم يلوحون بالأعلام ويرقصون وعانقوا الجنود وغنوا ابتهاجا بسقوط موجابي المتوقع.
 
ومن المتوقع أيضا أن تعيد اللجنة المركزية لحزب الاتحاد الوطني الأفريقي الزيمبابوي/الجبهة الوطنية الحاكم تعيين إمرسون منانجاجوا نائبا لرئيس الحزب لتبعث من جديد المسيرة السياسية لكبير مسؤولي الأمن السابق الملقب بالتمساح والذي أدت إقالته هذا الشهر إلى تدخل الجيش.
 
وقال مصدران من الحزب الحاكم لرويترز إن جريس زوجة موجابي ستعزل من قيادة الرابطة النسائية بالحزب لينهي بذلك دور الكاتبة الحكومية السابقة البالغة من العمر 52 عاما التي كانت قبل أسبوع واحد تتصدر المشهد لخلافة زوجها بعد إقالة منانجاجوا.
 
ومن المرجح أن يلقي سقوط موجابي المذهل بموجات صدمة في مختلف أنحاء أفريقيا التي يوجد بها عدد من الزعماء الأقوياء، من يوويري موسيفيني رئيس أوغندا إلى جوزيف كابيلا رئيس جمهورية الكونجو الديمقراطية، الذين يواجهون ضغوطا متزايدة من أجل التخلي عن السلطة.
 
وموجابي قيد الإقامة الجبرية في مجمعه الفاخر في هاراري المعروف باسم (البيت الأزرق) ورفض الرجل التخلي عن السلطة حتى وهو يرى تأييد حزبه والأجهزة الأمنية والشعب يتبخر في أقل من ثلاثة أيام.
 
وقال باتريك زواو ابن شقيقة موجابي لرويترز إن الرئيس وزوجته جريس “مستعدان للموت من أجل ما هو صحيح” ولا يعتزمان التنحي لإضفاء الشرعية على ما وصفه بانقلاب عسكري في البلاد.
 
لكن في شوارع هاراري، بدا أن قليلين يهتمون بالضمانات القانونية إذ كانوا يبشرون بتحرير ثان للمستعمرة البريطانية السابقة وتحدثوا عن أحلامهم في التغيير السياسي والاقتصادي بعد عقدين من القمع والصعاب.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة