مجتمع

زينت منت الدده: طريقة التصويت “غير قانونية”.. و”امبارى” تصرف كـ”قائد ثكنة عسكرية”

زينت منت الدده: طريقة التصويت

ولد العالم: النظام الداخلي للمجلس يعطي الحق للأغلبية في “التصرف إذا كان ذلك يخدم دور الغرفة التشريعي”

أكدت زينب منت الدده، الشيخة المعارضة عن حزب تواصل؛  أن التصويت الذي تم اليوم بمجلس الشيوخ “غير قانوني، وأن هذه التعديلات غير دستورية وتم تمريرها خارج المساطر القانونية”.

وقالت منت الدده المتحدثة باسم شيوخ المعارضة؛ خلال مؤتمر صحفي أمام بوابة مجلس الشيوخ بعد أن تم طرد الصحفيين من المبنى؛ إنه بعد دخول الشيوخ إلى القاعة و توزيع المحاضر المتضمنة للتعديلات وتسجيل أسماء الشيوخ؛ تحدث زملاؤنا في الأغلبية ومنحوا الوقت الكافي؛ وعندما جاء دوري “طرحت بعد الاستشكالات فقاطعني الرئيس؛ فاحتجيت لان الزملاء تكلموا بما فيه الكفاية”.
واضافت الشيخة المعارضة أن “امبارى” تصرف وكأنه رئيس الاتحاد من اجل الجمهورية او قائد ثكنة عسكرية وليس رئيس غرفة تشريعية ؛ مخاطبا إياهم بان على الجميع “الانصياع او الطرد من القاعة؛ واستدعى الحرس للقيام بذلك”؛ وفق تعبيرها.
وأشارت زينب منت الدده؛ إلى أن شيوخ المعارضة قرروا الانسحاب؛ ثم علق الرئيس الجلسة وخرج الجميع؛ قبل أن يستدعى شيوخ الأغلبية بـ”طريقة غير قانونية للتصويت وتمرير القوانين؛ وهو ما يعتبر خرفا فاضحا للقوانين واستهتارا بالشيوخ”؛ حسب قولها.
إضافة إلى ذلك أكد أحمدو ولد سيدي ولد العالم شيخ الموريتانيين في إفريقيا وجنوب الصحراء؛ في تصريح لصحراء ميديا؛ أن النظام الداخلي لمجلس الشيوخ “يعطي الحق للأغلبية في التصرف إذا كان ذلك يخدم دور الغرفة في التشريع”.
وشدد ولد العالم على أن شيوخ الأغلبية يرفضون التشويش على التعديلات الدستورية التي قال عنها إنها “تخدم موريتانيا خاصة التعديل الذي ينص على دعم الوحدة الوطنية والتنوع الثقافي ومكافحة الرق”؛على حد وصفه.

وأضاف بأنه “كان بودهم أن تكون التعديلات الدستورية صفحات من ذهب في سجلات التاريخ، لأن الأغلبية وجزء كبير من المعارضة اتفقوا عليها، كما كان بودهم أيضا أن يشارك فيها الجميع لأنها تعديلات حملت في طياتها الكثير من الإيجابيات”، مطالبا النواب عدم إثارة الماضي والإقبال على المستقبل”، حسب تعبيره.

هذا وكان مجلس الشيوخ قد صادق على التعديلات الدستورية المتعلقة بالمدونة الانتخابية وتشكيل اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات، وسط مشادات كلامية قوية ما بين شيوخ الاغلبية والمعارضة.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة