افريقيا

ساحل العاج: حرق قاعدة عسكرية فى مدينة بواكيه

 

قال قادة عسكريون إن جنودا في بواكيه ثاني كبرى مدن ساحل العاج نهبوا أسلحة من قاعدة تابعة لوحدة عسكرية منافسة من القوات الخاصة قبل أن يشعلوا النار فيها خلال اشتباكات دارت الثلاثاء.

ويتهم الجنود وحدة القوات الخاصة بالتجسس عليهم. وكانوا قد شاركوا في سلسلة من موجات التمرد العام الماضي انتهت باتفاق بين الحكومة وقادة الجنود.

ونشبت معركة بالأسلحة النارية والأسلحة الثقيلة بين الفصيلين المتنافسين في وقت متأخر من مساء الثلاثاء، بيد أن السكان قالوا إن الوضع اليوم كان هادئا بعد وقائع إطلاق نار متفرقة في الصباح وإن الشركات والمتاجر تعمل بشكل طبيعي.

وقال أحد قادة الفصيل الذي نفذ الغارة لرويترز  مشترطا إخفاء اسمه “دخلنا معسكر وحدة القوات الخاصة بحلول منتصف الليل وأخذنا كل أسلحتهم وذخيرتهم… قواتها فرت من المعسكر لكننا نبحث عنهم”.

وقال متحدث حكومي إنه لم يسقط قتلى في الاشتباك وإنه جرى إرسال نحو 100 جندي ومركبات مدرعة وطائرات هليكوبتر هجومية إلى بواكيه لتعزيز الأمن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة