رياضة

سباق أوروبي وأفريقي على الأراضي الموريتانية

دخل رالي آفريكا آكورايس الأراضي الموريتانية صباح اليوم الاثنين عبر البوابة الحدودية الواقعة عند الكيلومتر 55 شمال مدينة نواذيبو.

ويشارك في السباق 300 متسابقا يمثلون 99 بلداً، وتعد هذه هي النسخة السابعة من السباق الذي انطلق عام 2009.

ودخلت صباح اليوم الدفعة الأولى من المتسابقين فيما ينتظر الآخرون إجراءات عبور الأراضي الموريتانية عند المعبر الحدودي بداخلت نواذيبو.

ومن المنتظر أن يشمل السباق فوق الأراضي الموريتانية عدة مراحل من أبرزها (الشامي-أكجوجت) و(أكجوجت-نواكشوط)، قبل أن يتوجه المتسابقون إلى العاصمة السنغالية دكار.

وكان السباق قد انطلق مباشرة بعد نقل مسار سباق “رالي دكار” الشهير، الذي تحول إلى أمريكا الجنوبية، بعد تصنيف موريتانيا من ضمن البلدان التي يرتفع فيها مستوى الخطر على الرعايا الأوروبيين، خاصة بعد اختطاف رعايا إسبان من طرف تنظيم القاعدة عام 2009 على الطريق الرابط بين نواكشوط ونواذيبو.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة