مجتمع

سبعة متنافسين للفوز برئاسة هيئة المحامين الموريتانيين

 
بدأت الهيئة الوطنية للمحامين الموريتانيين استقبال ملفات المترشحين لانتخابات تجديد رئيس ومكتب الهيئة، خلفا للنقيب المنتهية ولايته أحمد سالم ولد بوحبيني، وسط مؤشرات على تنافس قوي بين سبعة مرشحين لرئاسة الهيئة.
 
وبحسب مصدر خاص  لصحراء ميديا فان مجلس هيئة المحامين استقبل أمس الاثنين، ملفات عدد من المترشحين، وذلك قبيل انقضاء أجل استلام الترشحاا، حيث من المقرر أن يغلق باب الترشح له  في الرابع من شهر يونيو المقبل.
 
وتسلم الشيخ ولد حندي العضو السابق في المجلس الدستوري الوصل رقم 1، بصفته أول  متقدم للمنافسة على كرسي نقابة المحامين، فيما تتالت ملفات الترشح لكل من  محمد ولد سيدنا، وعبد الله ولد اكاه، وادومو ولد ختار.
 
في حين ينتظر أن يقدم كل من ابراهيم ولد أبتي، والطالب اخيار ولد محمد مولود، ومحمد يسلم ولد محمد الأمين، ملفات ترشحهم، ليصل عدد المتنافسين إلى سبعة.
 
وستجري عملية الانتخاب في السادس والعشرين من يونيو المقبل، حيث سيصوت أكثر من 314 محام لانتخاب النقيب الجديد لولاية مدتها ثلاث سنوات، لخلافة  النقيب المنتهية ولايته أحمد سالم ولد بوحبيني؛ المترشح المنسحب من الانتخابات الرئاسية، والذي فاز بولايتين على رأس الهيئة الوطنية للمحامين، خلفا للنقيب السابق أحمد ولد يوسف ولد الشيخ سيديا.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة