أخبار

ست دول أفريقية قاربت التخلص من الملاريا

أعلنت منظمة الصحة العالمية أن الجزائر، والرأس الاخضر، وسوازيلاند، وبوتسوانا، وجنوب افريقيا، وجزر القمر توشك أن تقضي على مرض الملاريا فى حلول سنة 2020،

وقالت منظمة الصحة العالمية في بيان نشر بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة الملاريا إنها تقدّر أن “21 بلدا تقترب من هذا الهدف، من بينها ستة بلدان فى أفريقيا، حيث حصيلة المرض هي الاكبر عالميا”.

ومن أهداف الخطة العالمية للقضاء على الملاريا التخلص من هذا المرض في عشرة بلدان على الاقل في حلول سنة 2020.

وفي جنوب افريقيا يعد القضاء على الملاريا هدفاً وطنياً، إذ في العام 2014 سجّلت 11 الفاً و700 إصابة، اي اقل بست مرات مما كان في العام 2000 حين سجلت 64 ألف حالة.

ويتركّز المرض في المناطق المحاذية لسوازيلاند وزيمبابوي وموزمبيق.

وتقول منظمة الصحة العالمية ان الحملات المركزة والتعاون الاقليمي “من شأنهما أن يقضياعلى المرض في جنوب افريقيا في العام 2020.”

ومن بين البلدان الاخرى التي يمكن تحقيق هذا الهدف فيها الصين وماليزيا وكوريا الجنوبية، وثمانية بلدان من اميركا اللاتينية هي كوستاريكا وبيليز والسلفادور والمكسيك والارجنتين وباراغواي والاكوادور وسورينام، وثلاثة بلدان من الشرق الأوسط هي السعودية وايران وعمان.

وفي تقرير نشر في العشرين من ابريل الماضي ، قالت منظمة الصحة العالمية إن دول اوروبا وآسيا الوسطى والقوقاز “نجحت في القضاء على المرض في العام 2015”.

ويسبب الملاريا حمى وآلاماً في الرأس ورعشات وحالات تقيؤ، وقد أصاب 214 مليون شخص في العالم وأودى بحياة 438 الفا فى العام 2015.

وما زال المرض يشكّل خطراً على الحياة، وهو ينقل بلسعات البعوض المصاب، ويتركّز حالياً في دول أفريقيا جنوب الصحراء.

ووفق منظمة الصحة العالمية “في العام 2015 كانت 88 % من حالات الملاريا و90 % من الوفاة الناجمة عنه في هذه المنطقة”.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة