مجتمع

ست دول إفريقية تبحث في نواكشوط سبل مكافحة الملاريا

ست دول إفريقية تبحث في نواكشوط سبل مكافحة الملاريا
انطلقت، مساء أمس الأحد بنواكشوط، أشغال ملتقى إقليمي حول مكافحة مرض الملاريا في ست دول مجاورة، هي موريتانيا وغامبيا ومالي والسينغال والتشاد والنيجر.
 
ويروم الملتقى، المنظم بتعاون مع منظمة الصحة العالمية، والذي يشارك فيه حوالي 50 خبيرا وطنيا ودوليا، إعداد خطة عمل لتسريع تنفيذ التدخلات الأساسية لمكافحة وباء الملاريا بصفة موحدة، تحضيرا “لإعلان نواكشوط” الذي سيصدره وزراء الصحة حول هذه المبادرة.
 
وسيقوم الخبراء، خلال هذا الملتقى الذي يتواصل على مدى ثلاثة أيام، بمناقشة عدد من المواضيع منها تحديد الوضعية الوبائية والميدانية لهذه الدول وخصوصا في المناطق الحدودية مع التركيز في نقاشاتهم على نقاط القوة والضعف في الطرق المتبعة في مكافحة الملاريا والفرص المتاحة والعراقيل والعمل على تعزيز التقنية الشاملة للتدخلات الأساسية، فضلا عن بحث سبل تبني خطة عمل موحدة ومتزامنة بهذه البلدان في السنوات الثلاث القادمة مع تعبئة الموارد اللازمة لذلك وتعزيز قدرات البحث العلمي.
 
وأشار الكاتب العام لوزارة الصحة الموريتانية موسى ولد حمدناه، خلال افتتاحه الملتقى، إلى أن القارة الإفريقية هي الأكثر معاناة من داء الملاريا حيث تصل نسبة الإصابات فيها إلى 80٪ من أصل 219 مليون حالة سجلت عام 2010 و90 في المائة من الوفيات.
 
من جانبه، أوضح ممثل منظمة الصحة العالمية في موريتانيا جامبيير بابتيس أن هذه المبادرة تجسد الإرادة المشتركة للبلدان الستة في محاربة داء الملاريا من أجل خلق ظروف تضمن نجاح هذه المبادرة، مبرزا أن أهمية الملتقى تكمن في كونه يحضر لاجتماعات وزراء الصحة، مما يتطلب تشخيصا كاملا وموضوعيا للوضعية على مستوى كل بلد على حدة وعلى المستوى العام وتعزيز التعاون بين هذه البلدان خاصة في المناطق الحدودية.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة