مجتمع

سجين سلفي موريتاني شاب يتوعد بتصعيد غير مسبوق

قال السجين السلفي الموريتاني المراد ولد خطري إن اكتمال محكومتيه دون الإفراج عنه يعتبر مخالفا  للشريعة والقانون، مشيرا إلى انه سيلجأ إلى القيام بردات فعل في حالة لم يطلق سراحه ابتداء من منتصف اليوم الأحد، رافضا إعطاء المزيد من التفاصيل حول ما يعتزم القيام به.
 
وأضاف ولد خطري في اتصال بصحراء ميديا أمس السبت، ان استمرار اعتقاله بعد انتهاء مدة سجنه، منذ أول أمس الجمعة (14 من فبراير)، وبعد استنفاده للطعون، “أمر مرفوض”، مطالبا السلطات القضائية بإطلاق سراحه فورا.
 
و حكم عل المراد ولد خطري بثلاث سنوات سجنا، بسبب اتهامه بمحاولة الالتحاق بمعسكرات تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي.
 
وفي سياق آخر هاجم في اتصاله مع صحراء ميديا، موقف التيار السلفي من الإساءة التي تعرض لها النبي صلى الله عليه وسلم، مشيرا إلى أن السلفيين لم يقوموا بالواجب اتجاه الدفاع عن عرض خير البرية،  داعيا إلى تطبيق شرع الله في كاتب المقال المسيء.
 
 
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة