الساحل

سقوط قتلى وجرحى خلال مظاهرات بمدينة غاو المالية

قتل ستة أشخاص على الأقل اليوم الثلاثاء في مدينة غاو، شمال مالي، خلال تظاهرة ضد بعثة الأمم المتحدة في البلاد، والتي تواجه اتهامات بعدم الحياد في تعاملها مع المجموعات المسلحة الأزوادية وأخرى موالية لباماكو.
 
وبحسب ما أكدته مصادر من غاو لـ”صحراء ميديا” فإن المئات خرجوا صباح اليوم في مظاهرة احتجاجا على اتفاق بعثة الأمم المتحدة مع الحركات الأزوادية المسلحة على إقامة منطقة منزوعة السلاح في آنفيف والمصرات.
 
وبحسب نفس المصادر فإن المتظاهرين هاجموا معسكر القوات الأممية التي فتحت النار على المتظاهرين ما أدى إلى مقتل ستة متظاهرين وجرح عدد كبير منهم.
 
وتوسعت الاحتجاجات في المدينة حيث تمت مهاجمة مقر “بعثة الصليب الأحمر الدولي” ومقر منظمة “اوكس فام” حيث قتل المتظاهرون سائقاً يعمل في “اوكس فام”، وفق مصدر محلي في غاو.
 
من جهة أخرى أكد مصدر أممي لـ”صحراء ميديا” أن أحد المتظاهرين أطلق النار باتجاه الجنود الذين ردوا بإطلاق النار.
 
وكانت البعثة قد وقعت اتفاقاً مع منسقية الحركات الأزوادية بإقامة منطقة آمنة ومنزوعة السلاح في أنفيف والمصرات، وهو ما يرفضه موالون لباماكو.
 
ويأتي الاتفاق بين البعثة الأممية والحركات الأزوادية الداعية للانفصال عن مالي، بعد مظاهرات خرجت الأسبوع الماضي في مدينة كيدال، في أقصى شمال شرقي مالي، طالبت بمغادرة بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام في مالي.
 
وتتهم الجماعات المسلحة البعثة بعدم الحياد حيال الاشتباكات الدائرة في منطقة تابنكورت، بين الحركات الأزوادية الداعية للانفصال عن مالي، وميليشيات موالية لباماكو.
 
وكانت مروحية هولندية تابعة للأمم المتحدة قد قصفت الأسبوع الماضي سيارة تابعة للحركة الوطنية لتحرير أزواد وقتلت سبعة مقاتلين من الحركة، وهو الهجوم الذي اعتبرته الحركة انحيازاً للميليشيات.
 
من جهتها قالت البعثة الأممية إن المقاتلين هاجموا قواتها، مؤكدة أنها كانت في وضعية الدفاع عن النفس.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة