مجتمع

سكان القرى المجاورة لغابة “وقادو” يتحدثون عن تواجد مكثف لعناصر القاعدة

سكان القرى المجاورة لغابة

أفادت مصادر أمنية من شمال مالي، اليوم الخميس، ب”فرار” سكان غابة “وقادو” الحدودية بعد تغلغل مقاتلي القاعدة داخل الغابة مصحوبين بالعديد من الأسلحة وذلك تحسبا لوقوع مواجهات مسلحة بين القاعدة والجيوش النظامية المالية والموريتانية.

وقال بعض السكان، في تصريح لصحراء ميديا، إنه مع بداية شهر أغسطس  الماضي جاءت مجموعات من مقاتلي القاعدة إلى أماكن محصنة داخل غابة “وقادو”.

كما صرح مصدر مالي من باماكو،  لمجلة جون أفريك، بتوفرهم على معلومات مؤكدة حول تواجد المئات من  مسلحي القاعدة داخل غابة “وقادو” إضافة إلى العديد من المجموعات التي توافدت في الأيام الأخيرة والتي يخشى أن تكون تلك المجموعات وافدة من ليبيا.

وأضاف نفس المصدر أن المسلحين يستخدمون كل أنواع الأسلحة وقد أدىت تدريباتهم المتواصلة باستخدام تلك الأسلحة إلى فرار السكان تجنبا للمخاطر، بما في ذلك الرعاة والمنمون  البدو من سكان قرية “نياكورو” المالية.

ويتذكر سكان تلك المنطقة الأحداث الدرامية التي خلفتها مواجهات الجيش الموريتاني مع القاعدة في 24 يونيو الماضي في تلك الغابة.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة