مجتمع

سكان بابابي بموريتانيا يشكون “التلاعب” بحصتهم من عملية “أمل 2012”

سكان بابابي بموريتانيا يشكون

مصدر محلي: التجار يضايقون المنمين ويحتكرون العلف في مخازنهم

شكا مواطنون في مقاطعة “بابابي” بولاية لبراكنه؛ 358 كيلومتر جنوب شرقي العاصمة الموريتانية نواكشوط؛ مما وصفوه بحالة التلاعب التي يشهدها جانب عملية “أمل 2012” المتعلق بتوفير أعلاف الحيوانات بأسعار مخفضة لصالح المنمين.

وبحسب مصدر محلي؛ فقد استفادت المقاطعة مما مجموعه 300 طن ضمن مكونة علف الحيوان؛ موزعة على البلديات الثلاث؛ حيث كان نصيب بلدية “الفرع” 135 طنا، نظرا لتركز أغلب الحيوانات بها؛ في حين حصلت بلدية “اير امبار” على 85 طنا؛ وهي نفس الحصة التي حصلت عليها بلدية “بابابي”.

واتهمت المصادر التي أوردت الخبر لصحراء ميديا؛ تجار بابابي بالوقوف وراء توجيه السكان لشراء خنشة العلف بمبلغ 3500 أوقية ليشتريها التجار بـ 4000 أوقية، بغية تكديسها في المخازن وربما بيعها لاحقا بسعر 6500 أوقية للخنشة الواحدة.

وقد طالب ممثلو السكان بمراجعة هذه الخطة على مستوى المقاطعة؛ وإشراك المنتخبين المحليين في تسييرها؛ والحد من تهميش السلطات المحلية للجنة الإشراف؛ “حتى تحقق عملية أمل 2012 الغاية المرجوة منها بعيدا عن المراهنات وصراع التجار”؛ على حد وصفها.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة