مجتمع

سكان “جكني” يتظاهرون من جديد في نواكشوط طلبا للماء الصالح للشرب

المتحدث باسم المتظاهرين: الآبار نضبت والموجود منها “غير صالح للشرب بسبب الملوحة”

تظاهر العشرات من سكان مقاطعة “جكني” شرقي موريتانيا؛ صباح اليوم الاثنين أمام مباني وزارة المياه الموريتانية للمطالبة بحل مشكل العطش الذي يهدد ساكنة المدينة.

وقال سيدن عال ولد جدو؛ المتحدث باسم سكان “جكني” في تصريح لصحراء ميديا؛ إن وقفة اليوم الهدف منها “لفت نظر الوزارة المعنية لما تعانيه مقاطعتهم من عطش هذه الأيام”؛ خاصة وان بها ساكنة كبيرة؛ وثروة حيوانية ضخمة؛ وهي الآن “تعيش تحت رحمة موجة عطش غير مسبوقة”؛ على حد وصفه.

وأضاف ولد جدو؛ أن الآبار نضبت؛ وما هو موجود منها “غير صالح لاستخدام بفعل الملوحة”؛ ومولدات الكهرباء باتت عاجزة عن جلب مياه الشرب؛ مستشهدا على كلامه بان السلطات الإدارية هناك “عاينت الوضعية وتأكدت من ندرة المياه ووعدت السكان بطرح المشكلة على عجل أمام الجهات المعنية”.

وأشار المتحدث باسم المتظاهرين؛ إلى أنه ووعيا منهم بـ”خطورة الموقف” قمنا بتنظيم وقفة أمام الرئاسة واليوم نحن أمام الوزارة المعنية؛ بهدف “التدخل بطريقة مستعجلة لجلب المياه لساكنة المقاطعة؛ ولم نتلق أي تجاوب من الوزارة حتى اللحظة”؛ حسب تعبيره.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة