مجتمع

سكان مركز “مال” الإداري يشكون أزمة عطش خانقة

سكان مركز

يعاني مركز “مال” الإداري بولاية البراكنه؛ من أزمة عطش حادة منذ اليومين الأخيرة من رمضان، نتيجة عجز الشبكة المائية في المركز عن تغطية حاجيات السكان المتزايدة في هذه الآونة التي تشهد موجة حر شديدة.

وقال مراسل صحراء ميديا في مركز مال؛ إن سبب أزمة العطش الحالية مرده تموين المركز بالماء من بئر واحد طيلة 9 أشهر الأخيرة، ومع تزايد عدد السكان خلال العطلة الصيفية وفي ظل موجة الحر التي تجتاح المنطقة، ازداد الضغط على الشبكة المائية الغير مؤهلة لتلبية حاجيات هذا العدد من السكان، مما نتج عنه انقطاع المياه عن عديد الحنفيات في بعض أحياء المركز.

ونقل المراسل؛ عن السكان مطالبتهم للسلطات المعنية بضرورة “الإسراع في إرسال مولد كهربائي آخر من اجل استغلال البئر الثانية لزيادة  معدل الضخ اليومي الذي قد يسهم في سد العجز الحاصل”، محذرين من ان اي تباطؤ قد يؤدي إلى “انحسار مياه البئر الحالي، وبالتالي يصبح اللجوء إلى الآبار التقليدية والمياه الراكدة وهو الحل رغم المخاطر الصحية الجمة لذلك، وفق تعبيرهم.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة