مجتمع

“سوداتيل”: نسيطر على 21% من سوق الهاتف في موريتانيا عبر شركة “شنقيتيل”

إدارة الشركة تسعى إلى مضاعفة إيرادات الشركة لتصل إلى 350 مليون دولار

قال تنوير حق، مدير تطوير الأعمال لدى “اكسبرسو تليكوم”، المالكة لشركة “شنقيتل” الموريتانية إنها تملك 21% من السوق الموريتانية كأقوى نسبة امتلاك للشركة في شبه المنطقة، حيث تمتلك من السوق السنغالية 16% و10% في غينيا، أما في غانا فلا تملك سوى 1,5% من السوق.

وأضاف مدير تطوير الأعمال في الشركة الأم إنهم يهدفون إلى مضاعفة إيرادات الشركة بحلول 2014، حيث سيعملون على تطوير خدمات البيانات عبر المحمول لإعطاء دفعة للنمو.

كما تسعى شركة “أكسبريسو” التي أنشئت سنة 2007 ولديها 2,3 مليون مشترك في خدمات البيانات والخدمات الصوتية عبر المحمول في غانا والسنغال وغينيا وموريتانيا، أن تتوسع أيضاً عبر منطقة جنوب الصحراء الكبرى.

وأضاف “نأمل كمجموعة أن نحقق أرباحاً إيجابية هذا العام”، مؤكدا أن الشركة “تهدف إلى زيادة إيراداتها السنوية إلى 350 مليون دولار بحلول 2014 من نحو 150 مليون دولار حالياً”، حسب تعبيره.

هذا وتعتبر الأسواق الإفريقية من أصعب الأسواق عالمياً مع وجود شركات عديدة للمحمول وانخفاض دخل السكان وارتفاع النفقات نظراً لضعف البنية التحتية، وعلى ضوء هذا قال تنزير حق “لا ننكر أننا نعمل في أسواق صعبة حيث يحصل العديد من السكان على أقل من دولار في اليوم لكن هناك شريحة ذات دخل مرتفع مستعدة لإنفاق مزيد من الأموال على خدمات الاتصالات”، وفق تعبيره.

وأضاف أنه من المتوقع أن يرتفع معدل انتشار خدمات البيانات عبر المحمول في الأسواق التي تنشط فيها الشركة بنحو ستة أضعاف إلى 30% من الأسر خلال العقد المقبل، متوقعاً زيادة الطلب على خدمات النطاق العريض وبصفة خاصة في شريحة أنشطة الأعمال.

أما فيما يخص توسع الشركة فقال إنهم يريدون “الولوج إلى منطقة جنوب الصحراء الأفريقية في نطاق يمتد من السنغال في الغرب إلى السودان في الشرق، لذا فإننا مهتمون بتشاد والنيجر ومالي”، حسب تعبيره.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة