أخباراقتصاد

بنك فرنسي يدفع 1.3 مليار دولار لتسوية تحقيق حوله في ليبيا

قال بنك سوسيتيه جنرال اليوم الإثنين، إنه وافق على دفع نحو 1.3 مليار دولار، للسلطات في الولايات المتحدة وفرنسا، كعقوبة من أجل تسوية تحقيقات تتعلق بتعاملات له في ليبيا، وتلاعب في أسعار الفائدة.

وقال البنك الفرنسي، إن العقوبات تغطيها المخصصات الحالية ولن يكون لها أثر على نتائجه، مضيفا أن الأموال التي جرى تجنيبها للتقاضي تصل إلى 1.2 مليار يورو (1.40 مليار دولار) بعد هذه التسويات.

وأشار إلى أن السلطات الأمريكية لم تفرض جهة مستقلة لمراقبة الامتثال نتيجة للتسوية.

أضاف أن إحدى الوحدات التابعة التي تصدر منتجات استثمار في الولايات المتحدة أقرت بارتكابها مخالفات فيما يتعلق بتحقيقات ليبيا لكن ذلك لن يكون له أثر على “قدرتها على الوفاء بالتزاماتها كجهة إصدار”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة